حماس وحزب الله.. تغير خارطة العلاقات السياسية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/618801/

شكل دعم حزب الله للفصائل الفلسطينية أحد عوامل صمود هذه الفصائل في الصراع مع إسرائيل، حيث تلقت هذه الفصائل التمويل والتسليح من إيران وسورية وحزب الله، ولارتباط المشهد الفلسطيني بالحالة العربية، تتغير خارطة العلاقات السياسية حيث طالبت حماس حزب الله بسحب مقاتليه من الأراضي السورية.

شكل دعم حزب الله للفصائل الفلسطينية أحد عوامل صمود هذه الفصائل في الصراع مع إسرائيل، حيث تلقت هذه الفصائل التمويل والتسليح من إيران وسورية وحزب الله، ولارتباط المشهد الفلسطيني بالحالة العربية، تتغير خارطة العلاقات السياسية حيث طالبت حماس حزب الله بسحب مقاتليه من الأراضي السورية.

وكانت التحالفات والتناقضات طوال الفترة الماضية أقل تعقيدا، والدعم السياسي والمالي والعسكري لحركة حماس كان هائلا ما مكنها رغم ضعفها من مواجهة حربين طاحنتين، لكن المشهد تغير الآن.

وقد غيّر الصراع المسلح في سورية المفاهيم والتحالفات، فحماس التي احتضنتها سورية باتت خارجها، وحماس التي دعمها حزب الله، تطالبه في بيانها بالخروج من سورية، لأن وجوده يغذي الحرب الطائفية حسب قولها، وأمام كل هذه التناقضات تغير مفهوم محور الممانعة في مواجهة أمريكا وإسرائيل.

وترتبط رؤية حماس للصراع برؤية حركة الإخوان المسلمين، ورغم وجود مساحات ثانوية من الاختلاف، لكن المسار واحد، وهذا ما يقرؤه بعض المحللين من ارتباط موقف الرئيس مرسي وحماس من الصراع الدائر في سورية. حيث تؤكد حماس أن على حزب الله أن لا يفقد بوصلته، وأنه يجب أن ينأى بنفسه عن أن يكون طرفا في الشأن السوري.

التفاصيل في التقرير المصور