موسكو ترفض قرار تزويد معارضي الأسد بالأسلحة.. وألمانيا تؤكد أنها لن ترسل أسلحة الى سورية

أخبار العالم العربي

موسكو ترفض قرار تزويد معارضي الأسد بالأسلحة.. وألمانيا تؤكد أنها لن ترسل أسلحة الى سورية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/618333/

أكد ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي في مقابلة خاصة مع قناة "روسيا اليوم" أن قرار تزويد المعارضة السورية بالأسلحة يشكل عاملا سلبيا يُفشل الجهود الرامية لإيجاد تسوية سياسية في سورية. بدورها ذكرت ألمانيا أنها لم ترسل أسلحة الى سورية.

أكد ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي في مقابلة خاصة مع قناة "روسيا اليوم" أن القرار بشأن تزويد المعارضة السورية بالأسلحة يشكل عاملا سلبيا يُفشل الجهود الرامية لإيجاد تسوية سياسية في سورية.

وقال بوغدانوف إن الجانب الروسي مستعد، كما اتفق من قبل مع الشركاء الأمريكيين، على إجراء مشاورات في جنيف يوم 25 يونيو/حزيران، لبحث التحضيرات لمؤتمر "جنيف-2" الدولي الخاص بسورية.

وأضاف بوغدانوف أن الكثير سيتوقف على نتائج اللقاء المرتقب بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي باراك أوباما على هامش قمة "الثمانية" التي ستنعقد في أيرلندا الشمالية يومي 28 و29 من الشهر الجاري.

وذكر الدبلوماسي الروسي أن بلاده تنتظر من واشنطن إيضاحات بشأن خطتها اللاحقة بشأن سورية.

وفيما يتعلق باستخدام الأسلحة الكيميائية في سورية، قال بوغدانوف إن دمشق أكدت لموسكو مرارا أنها لم ولن تستخدم هذا النوع من السلاح إن وجد لديها، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة لم تقدم في أي من اللقاءات الثنائية مع المسؤولين الروس أي أدلة مقنعة عن استخدام السلاح الكيميائي.

وتابع قائلا: "نحن حتى الأن لم نحصل على أدلة مقنعة. بالمقابل كنا أبلغنا مرارا وتكرارا الجانب السوري بأن استخدام الأسلحة الكيميائية في النزاع أمر مرفوض بشكل قاطع وخطأ قاتل وكارثي. وتلقينا على الدوام تأكيدات  قوية من الحكومة السورية بأنها لم ولن تستخدم السلاح الكيميائي". وقال: "ليس لدينا ما يدفع الى عدم تصديق الحكومة السورية".

ألمانيا ترفض تزويد المعارضة السورية بالأسلحة

بدورها، أعلنت وزارة الخارجية الألمانية أن برلين لن ترسل أسلحة إلى منطقة النزاع في سورية إلا أنها تأخذ في الاعتبار استنتاجات الولايات المتحدة بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية وقرار واشنطن تسليح المعارضة.