نزوح السكان من شمال شرق نيجيريا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/615885/

فرّ سكان مناطق شمال شرق نيجيريا، التي تعد من أهم معاقل المسلحين، من منازلهم اليوم السبت 18 مايو/أيار عندما شنت مقاتلات ومروحيات عسكرية غارات جوية مكثفة على معسكرات جماعة "بوكو حرام" الإسلامية المسلحة.

فرّ سكان مناطق شمال شرق نيجيريا، التي تعد من أهم معاقل المسلحين، من منازلهم اليوم السبت 18 مايو/أيار عندما شنت مقاتلات ومروحيات عسكرية غارات جوية مكثفة على معسكرات جماعة "بوكو حرام" الإسلامية المسلحة.

وشنت القوات النيجيرية هجوما واسعا ضد الجماعة هذا الأسبوع حيث نشرت آلاف الجنود في ثلاث ولايات كان الرئيس غودلاك جوناثان قد أعلن حالة الطوارئ فيها بعد أن سيطر عليها المسلحون وطردوا منها القوات الحكومية.

والولايات الثلاث التي يستهدفها الجيش هي ويوبي واداماوا وولاية بورنو التي يتوقع ان تشهد أشد العمليات القتالية.

وفي منطقة مارتي في ولاية بورنو بدأ السكان في الفرار شرقا باتجاه حدود الكاميرون التي تبعد أقل من 25 كلم.

وقال بوبا ياوري الذي فر من بلدته كوالارام في مارتي إلى البلدة الحدودية غومبورو نغالا إن " الأيام الثلاثة الماضية كانت مخيفة".

وأضاف أن "الطائرات والمروحيات ظلت تحلق في السماء وكنا نسمع أصوات انفجارات هائلة آتية من بعيد".

وجاء في بيان للجيش أن "جميع المواقع الحدودية تحت حراسة رجال الأمن الآن لمنع هروب أو تسلل المسلحين".

وقد ظهرت أنباء عن تواجد "بوكو حرام" في الكاميرون أول مرة في فبراير/ شباط عقب خطف عائلة فرنسية كانت تزور حديقة ألعاب في الكاميرون بالقرب من الحدود النيجيرية. وقد أعلنت "بوكو حرام" مسؤوليتها عن عملية الخطف، وأفرجت عن العائلة في ابريل/ نيسان.

وتقول "بوكو حرام" إنها تقاتل من أجل إقامة دولة إسلامية في مناطق الشمال التي تسكنها أغلبية من المسلمين.

المصدر: "ا ف ب"

 

فيسبوك 12مليون