مصدر روسي : الدبلوماسي - الجاسوس الامريكي خضع للمراقبة طوال عامين

أخبار روسيا

مصدر روسي : الدبلوماسي - الجاسوس الامريكي خضع للمراقبة طوال عامين
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/615656/

كانت دائرة مكافحة التجسس الروسية عارفة بان الدبلوماسي رايان كريستوفر فوغل الذي وصل الى موسكو في ربيع عام 2011 هو احد رجال وكالة المخابرات المركزية.

كانت دائرة مكافحة التجسس الروسية عارفة بان الدبلوماسي رايان كريستوفر فوغل الذي وصل الى موسكو في ربيع عام 2011 هو احد رجال وكالة المخابرات المركزية.

وعلمت " انترفاكس" من مصادر مطلعة ان فوغل وضع تحت المراقبة فور وصوله الى موسكو. كما ان توجهه للقاء موظف في احدى دوائر الأمن الروسية جرى تحت الرقابة بواسطة اجهزة الرصد الخارجية وكذلك بالوسائل الالكترونية.

وحسب المعطيات المتوفرة فإن فوغل غادر السفارة الامريكية متخفيا بباروكة  في المقعد الخلفي للسيارة. وبعد ذلك دخلت السيارة الى احدى ورش اصلاح وصيانة السيارات ثم خرج فوغل منها بعد تغيير الباروكة والملابس  متوجها الى موضع اللقاء.

علما ان الموظف في احدى أجهزة الأمن الذي أراد فوغل تجنيده يسكن في شارع الاكاديمي بيليوغين  في جنوب غرب موسكو بالقرب من متنزه فورونتسوف. وكان رجل وكالة المخابرات المركزية قد طلب إجراء اللقاء معه بصفته صديقا. وأتصل به هاتفيا مرتين.

ويعتقد  المصدر في وكالة "انترفاكس" ان الموظف في دائرة الامن ربما أبلغ قيادته بعد الاتصال الهاتفي الأول من أجل الحصول على موافقتها على إجراء اللقاء مع الدبلوماسي- الجاسوس.

وطبقا لمعلومات غير مؤكدة رسميا  فأن " المرشح للتجنيد" كان يستطيع بنفسه اعتقال رجل المخابرات الامريكية ، حيث أنه كان يجيد أساليب المصارعة.

وعلم ان دائرة مكافحة التجسس الروسية قد رصدت ازدياد نشاط المخابرات الامريكية في أراضي روسيا قبل عامين. ولوحظ سعي اجهزة المخابرات الامريكية الى التسلل الى  دوائر السلطة الروسية. وأبدت إهتماما خاصا بدوائر القوة.

وقد حذرت دائرة مكافحة التجسس عبر قنوات الشراكة وكالة المخابرات المركزية من ذلك في اواخر عام 2011. وحسب بعض المعطيات فإن الوكالة لم تعر اهتماما الى هذا التحذير وواصلت المحاولات للتسلل الى دوائر الأمن الروسية.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي ابعد من روسيا دون ابلاغ وسائل الاعلام بنجامين ديللون احد رجال وكالة المخابرات المركزية الذي عمل تحت غطاء السكرتير الثالث للسفارة الامريكية بموسكو وحاول تجنيد أحد رجال دائرة مكافحة التجسس الروسية.

لكن وكالة المخابرات المركزية لم تلق بالا مجددا الى هذه الخطوة وقامت بمحاولة جديدة لتجنيد موظف في دوائر الأمن الروسية.

وقال احد المسؤولين في هيئة الامن الفيدرالية في حديث بثته قناة " روسيا 1 " يوم الاربعاء "إن عدد رجال وكالة المخابرات المركزية العاملين ضد بلادنا  لم يتقلص منذ انتهاء " الحرب الباردة". زد على ذلك بدأ رجال المخابرات الامريكية بممارسة نشاطهم في بلدان رابطة الدول المستقلة. انهم يعملون ضدنا أيضا".

واشارت قناة التلفزيوين أيضا نقلا عن مسؤول آخر في هيئة الأمن الفيدرالية الى ان عملاء وكالة المخابرات المركزية يفضلون ممارسة الاساليب الكلاسيكية للمخابرات  بالرغم من وجود وسائل حديثة للتمويه والاتصال.

وقد عثر لدى فوغل حين تم اعتقاله على أطلس موسكو وبوصلة ونظارات وباروكتين وجهاز هاتف رخيص كان المفروض ان يرميه بعد الاتصال مع المرشح للتجنيد من أجل اللقاء معه.

وقد أعلنت مصادر هيئة الأمن الفيدرالية ان دوائر مكافحة التجسس في الهيئة قد اعتقلت في ليلة 13 على 14 مايو/ايار  رايان فوغل احد رجال وكالة المخابرات الامريكية العامل تحت غطاء منصب السكرتير الثالث في الشعبة السياسية في السفارة الامريكية بموسكو لدى محاولته تجنيد موظف في احدى دوائر الامن الروسية.