بوتين: التعاون قائم بين المخابرات الروسية والأمريكية حول التحقيق في تفجيري بوسطن

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/614113/

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم السبت 27 أبريل/نيسان ان المخابرات الروسية تتعاون مع الأمريكية حول التحقيق في تفجيري بوسطن.

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم السبت 27 أبريل/نيسان ان المخابرات الروسية تتعاون مع الأمريكية حول التحقيق في تفجيري بوسطن.

وأوضح بوتين في حديث لبرنامج "فيستي" على قناة "روسيا 1" التلفزيونية " قدمنا تعازينا بضحايا التفجيرين فورا، ثم اتصلت أنا بالجانب الأمريكي هاتفيا لمناقشة مشاركة مخابراتنا في التحقيق وامكانية تقديم الدعم واسداء المساعدة لزملائنا الامريكيين، حيث أن بعض من لديهم معلومات حول الأمر، واقصد أقرباء المجرمين، يعيشون في روسيا"، مضيفا أن "هذا التعاون قائم". 

واعتبر بوتين "ان أي عمل ارهابي وأية عملية قتل هو جريمة بشعة بحق الانسانية، بغض النظر عن حجم المأساة الذي كان مختلفا من ناحية حجم الضحايا عن أحداث سبتمبر"(2001) .

يذكر أن تفجيرين متتاليين وقعا في مدينة بوسطن الأمريكية قرب خط نهاية ماراثون بوسطن 2013، مما اسفر عن مقتل 3 اشخاص واصابة أكثر من 260 آخرين. وتتهم السلطات الأمريكية الشقيقين من أصل شيشاني تيمورلان تسارنايف (26 عاما) وجوهر تسارنايف (19 عاما) بتدبير وتنفيذ التفجيرين. وقد قتل الاول في تبادل لاطلاق النار مع الشرطة الامريكية، فيما أصيب الثاني(جوهر)  بجروح بليغة أثناء مطاردة الشرطة له وبعد تلقيه العلاج بأحد المستشفيات تم نقله الى سجن ديفينس بولاية ماساتشوسس حيث وضع تحت الرقابة في نقطة السجن الطبية.

خبير روسي: لروسيا مصلحة في التعاون مع أمريكا في مجال مكافحة الارهاب

قال إيفان تيموفييف الخبير والمحلل السياسي الروسي في حديث لقناة "روسيا اليوم" السبت 27 ابريل/نيسان أن تصريح الرئيس بوتين بشأن التعاون مع امريكا في التحقيقات الخاصة بتفجير بوسطن هو خبر جيد بالنسبة للعلاقات الروسية الامريكية، خاصة في مجال مكافحة الارهاب، لأن روسيا لها مصلحة في التعاون مع الولايات المتحدة في هذا المجال.

وأضاف: "يأتي هذا التصريح للرئيس الروسي كخطوة إيجابية في العلاقات الثنائية".

وفي معرض رده على سؤال حول ما الذي يمكن أن تقدمه روسيا لأمريكا في هذا الشأن، قال: "لدى روسيا خبرة كبيرة في مجال مكافحة الارهاب، وبإمكانها أن تقدم مساعدات كبيرة للولايات المتحدة، مثل تبادل المعلومات وتبادل الخبرات والتعاون مع الزملاء الأمريكان في نقاط محددة".

ومن جهة ثانية قال الخبير الروسي أن الخلافات بين روسيا والولايات المتحدة حول مسألة الدرع الصاروخية والأزمة السورية ليست شيئا جديدا، وشدد: "هذه الخلافات محل نقاش ودراسة في المفاوضات، أما مكافحة الارهاب فهي اتجاه خاص وموضوع خاص، ونحن نتعاون بشكل نشيط في هذا المجال، ولابد من هذا التعاون، لأن هذا الخطر مشترك"، مضيفا: " لذلك لا اعتقد أن الخلافات بشأن الملفات الأخرى ستؤثر على التعاون الروسي الامريكي في مجال مكافحة الارهاب".

المصدر: "روسيا اليوم"