الزعبي لروسيا اليوم: ما قالته واشنطن ولندن عن الاسلحة الكيميائية يفتقد للمصداقية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/614052/

قال وزير الاعلام السوري عمران الزعبي ان ما قالته واشنطن وبريطانيا حول الاسلحة الكيميائية بسورية يفتقد للمصداقية وأكد الزعبي في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" ان سورية طالبت الامم المتحدة بالتحقيق بحادثة خان العسل، لكن الولايات المتحدة وغيرها ضغطت على الأمم المتحدة لتوسيع نطاق التحقيق.

قال وزير الاعلام السوري عمران الزعبي ان ما قالته واشنطن وبريطانيا حول الاسلحة الكيميائية بسورية يفتقد للمصداقية وهو اسلوب ضغط سياسي على البلاد.

وذكّر الزعبي في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" ان سورية طالبت الامم المتحدة بالتحقيق بحادثة خان العسل، موضحا ان الولايات المتحدة وغيرها قررت عبر الضغط على الأمم المتحدة توسيع نطاق التحقيق تحت عنوان انه يوجد استخدام للسلاح الكيميائي في اكثر من منطقة غير خان العسل.

واكد الوزير ان هذه الدول تدرك تماما كذب هذه الادعاءات والهدف منها "تمييع المسألة والقضية وتكرار التجربة العراقية".

واوضح الوزير ان الفيلم الذي نشر على موقع "اليوتيوب" حول تصوير تجربة كيميائية، يظهر ان المادة الكيميائية كانت موجودة في عبوات تحمل اسم شركة تركية مختصة بانتاج هذا النوع من المواد.

واكد مرة اخرى ان "الحكومة السورية إذا كان لديها سلاح كيميائي، لا يمكن أن تستخدمه.. ولم ولن تستخدمه على الاطلاق".

دمشق ترى أن الأسلحة الكيميائية التي استخدمت قرب حلب وصلت من تركيا، وتدعو خبراء روس الى المشاركة في التحقيق

وكان الزعبي قد اوضح أمام الصحفيين في موسكو يوم 26 ابريل/نيسان ان الصاروخ اطلق من المكان الذي يسيطر عليه "الارهابيون" وهذا المكان ليس بعيدا عن الاراضي التركية. واضاف الزعبي أن دمشق تؤيد أن يقوم خبراء روس بالتحقيق في احتمال استعمال السلاح الكيميائي، موضحا انه في حال ضرورة اجراء تحقيق فنحن نقترح ان يقوم بذلك خبراء من روسيا.

خبير: المحافظون الجدد يستغلون قضية السلاح الكيميائي في المعركة الانتخابية في الولايات المتحدة

قال بيار عزار الخبير بالشؤون الاقتصادية والسياسية  في اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم" من بيروت أن اقتراح دمشق بشأن مشاركة خبراء روس في التحقيق، يعتبر طبيعيا، علما بأن القيادة السورية تثق بدعم روسيا لها. وأضاف الخبير أنه يبدو أن قضية استخدام الأسلحة الكيميائية بسورية باتت تأخذ أبعادا أكثر من الأبعاد الظرفية. وأشار الى ان مجموعة المحافظين الجدد تحاول استغلال هذا الموضوع استعدادا للمعركة الانتخابية القادمة في الولايات المتحدة.

وشدد الخبير على انه ما دام باراك أوباما رئيسا للولايات المتحدة، لن يحصل أي تدخل أمريكي عسكري في أية منطقة، بما فيها سورية.

المصدر: روسيا اليوم+انترفاكس

الأزمة اليمنية