اسرائيل تسقط طائرة بدون طيار قادمة من لبنان.. ونتانياهو يؤكد خطورة الامر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/613984/

اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو عن خطورة محاولة اختراق طائرة من دون طيار الحدود الاسرائيلية، حيث اسقطها الجيش الاسرائيلي معلنا ان حزب الله هو الذي اطلقها.

اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو عن خطورة محاولة اختراق الحدود الاسرائيلية، حيث افاد مراسل "روسيا اليوم" في القدس يوم الخميس 25 ابريل/نيسان بأن سلاح الجو الاسرائيلي اسقط طائرة من دون طيار قرب ميناء حيفا قال الجيش الاسرائيلي ان حزب الله اللبناني ارسلها.

واكد نتانياهو ان القوات الامنية ستفتح تحقيقا في الحادثة "وسنواصل العمل من اجل حماية المواطنين الاسرائيليين".

بدوره، اتهم نائب وزير الدفاع الاسرائيلي داني دانون اتهم ايران بأنها "تحاول من خلال حزب الله اختبارنا، وسنرد في المكان والوقت المناسبين"، حسب مراسل القناة.

وحول تفاصيل الحادث، قال المراسل ان "الرادارات الاسرائيلية اكتشفت بعد الظهر طائرة من دون طيار انطلقت من جنوب لبنان نحو الاراضي الاسرائيلية، واعطت قيادة الجيش الاسرائيلي اوامرها بقصف الطائرة، فانتظرتها القوات الاسرائيلية حتى تدخل الاجواء، وتعقبتها مقاتلتان اسرائيليتان واطلقتا عليها النار فور دخولها الاجواء الاسرائيلية فوق البحر المتوسط واسقطتاها داخل الحدود الاسرائيلية على بعد 10 كلم من ساحل مدينة حيفا".

واشار المراسل الى ان قطعا بحرية اسرائيلية باشرت بالبحث عن حطام الطائرة بهدف معرفة ان كانت تحمل على متنها مواد متفجرة ام انها طائرة استطلاع، حيث اكد الجيش الاسرائيلي ان المسؤول عن اطلاقها هو حزب الله اللبناني.

ونوه المراسل انه بالتزامن مع تحليق هذه الطائرة كان رئيس الوزراء نتانياهو يقوم بجولة جوية شمال اسرائيل ما اضطره الى الهبوط فور تلقيه معلومات عن الطائرة.

وتعليقا على الموضوع، اعتبر الباحث في الشؤون العسكرية والاستراتيجية فــادي نحــاس في حديث لقناة "روسيا اليوم" من الجليل الغربي انه "يمكن قراءة هذا الاختراق على مستويين، الاول هو الامني والاستراتيجي، والذي تأخذه اسرائيل على محمل الجدية لانه محاولة جديدة لاختبار قوة الردع الاسرائلية. اما المستوى الثاني فهو وجود دلالات سياسية للامر، خاصة ان هناك هجوم اعلامي عربي ولبناني على حزب الله، فاراد اثبت مرة اخرى ان العدو الاساسي امامه هو اسرائيل.. فهذه العملية ليست بسيطة".

المصدر: "روسيا اليوم"