ارتفاع عدد ضحايا هجوم بوسطن والسلطات الأمريكية تؤكد أنه عمل إرهابي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/613012/

أفادت مراسلة "روسيا اليوم" بأن حصيلة جرحى تفجيري بوسطن ارتفعت إلى 144 جريحا. وكانت السلطات الأمريكية قد أكدت مقتل 3 أشخاص، مشيرة إلى أن تفجيري بوسطن كانا هجوما إرهابيا.

أفادت مراسلة "روسيا اليوم" بأن حصيلة جرحى تفجيري بوسطن ارتفعت إلى 144 شخصا. وكانت السلطات الأمريكية قد أكدت مقتل 3 أشخاص، بينهم طفل في الثامنة من عمره.

كما أكدت السلطات الأمريكية أن تفجيري بوسطن كانا هجوما إرهابيا وسيتولى مكتب التحقيقات الفدرالي مهمة التحقيق في ما يعتبر أكبر عمل إرهابي بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول.

وذكرت المراسلة أن الشرطة تبحث عن شخص داكن البشرة ويتحدث الإنجليزية بلكنة لاحتمال تورطه في الحادث.

وأفادت مصادر طبية بأن 17 جريحا من ضحايا الهجوم في حالة حرجة، وأن معظم الإصابات هي في الأطراف السفلية. ويقول محللون إن طبيعة الإصابات تدل أن القنبلتين كانتا قريبتين من الأرض.

كما أشارت مصادر إعلامية إلى إجراء ما لا يقل عن 10 عمليات بتر لمصابين في تفجيري بوسطن.

وفرضت الشرطة الأمريكية إجراءات أمنية مشددة حول مواقع حكومية في عدد من مدن البلاد.

وكان الانفجاران وقعا أثناء ماراثون بوسطن بعد وصول عدد من العدائين إلى خط النهاية، حيث يتجمع عدد كبير من المشجعين.

أوباما يتعهد بإلقاء القبض على المسؤولين عن هجوم بوسطن

وتعهد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بإلقاء القبض على المسؤولين عن هذا الهجوم الإرهابي ومحاسبتهم.

وقال أوباما في كلمة ألقاها بهذا الشأن: "نحن لا زلنا لا نعرف من يقف وراء الهجمات ولماذا.. نحن الآن في مرحلة التحقيقات ولا ينبغي للآخرين القفز الى استتاجات قبل ان تتوفر جميع الحقائق. لكن من دون أخطاء سنصل الى من فعل ذلك، وسنكتشف لماذا فعلوا ذلك. أي أفراد او جماعات مسؤولة عن هذا العمل ستشعر بثقل العدالة".

فيديو .. لحظة الانفجار الثاني الذي وقع بالقرب من سكن طلاب

المزيد من التفاصيل في إفادة موفدة "روسيا اليوم" إلى بوسطن

مشاهد للحظة الانفجار في بوسطن 

محلل سياسي: تحفظ الرئيس أوباما بشأن اتهام أية جهة تصرف مسؤول وحكيم

من جهته قال الباحث السياسي كمال خلف الطويل في حديث لقناة "روسيا اليوم"، إن هجوم بوسطن مسألة جرمية ذات طابع محلي بامتياز، واصفا تحفظ الرئيس أوباما بشأن اتهام أية جهة بأنه تحفظ مسؤول وحكيم.

فيسبوك 12مليون