الرئيس التشادي يعلن سحب قواته من مالي ويؤكد مقتل مختار بلمختار

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/612934/

أعلن الرئيس التشادي إدريس ديبي عزم بلاده على سحب قواتها من مالي بعد مشاركتها في عملية عسكرية قادتها فرنسا. كما أكد الرئيس التشادي مقتل القيادي السابق في تنظيم "القاعدة" مختار بلمختار في مالي الشهر الماضي، موضحا أن بلمختار فجر نفسه.

أعلن الرئيس التشادي إدريس ديبي عزم بلاده على سحب قواتها من مالي بعد مشاركتها في عملية عسكرية قادتها فرنسا، موضحا أنها غير مؤهلة لخوض حرب عصابات.

وقال ديبي للصحفيين الفرنسيين مساء يوم الأحد 14 أبريل/نيسان: "انتهت المواجهة المباشرة مع المتطرفين الإسلاميين، لكن الجيش التشادي ليست له مهارات القتال في حرب العصابات التي تجري في شمال مالي".

وكانت انجامينا قد أرسلت نحو ألفي جندي للقتال إلى جانب القوات الفرنسية في العملية العسكرية التي بدأتها باريس 11 يناير/ كانون الثاني الماضي.

هذا، وتعد تشاد الدولة الأكثر تضرراً من حيث الخسائر البشرية، مقارنة بالدول الأخرى التي شاركت في العملية، إذ قتل 30 جنديا من قواتها في المعارك التي دارات في شمال مالي.

ديبي: مختار بلمختار فجر نفسه يأسا

أكد الرئيس التشادي مقتل القيادي السابق في تنظيم "القاعدة" مختار بلمختار في مالي الشهر الماضي، موضحا أن بلمختار فجر نفسه بعد مقتل قيادي آخر في معركة مع القوات الفرنسية والتشادية.

وكانت تشاد قد أعلنت مقتل بلمختار وعبد الحميد أبو زيد في جبال ايفوغاس في شمال مالي، لكن فرنسا بعد إجراءات التعرف على جثث القتلى في المعركة، أكدت مقتل أبو زيد فقط، وأعلنت أنها ستجري فحص الحمض النووي، للتأكد من شخصيات المتطرفين القتلى.

وتابع الرئيس التشادي أن مختار بالمختار و3 أو 4 جهاديين فجروا أنفسهم بعد مقتل أبو زيد.

وتجدر الإشارة الى أن بلمختار كان العقل المدبر لهجوم على منشأة "إن أميناس" في الجزائر الذي راح ضحيته نحو 37 أجنبيا وعشرات العمال المحليين.

المصدر: "رويترز" + "فرانس برس"