الاستخبارات العسكرية الروسية ترسل سفينة استطلاع حديثة إلى هاواي وألاسكا

أخبار روسيا

الاستخبارات العسكرية الروسية ترسل سفينة استطلاع حديثة إلى هاواي وألاسكا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/611754/

صرح مصدر في وزارة الدفاع الروسية لصحيفة "إيزفيستيا" أن إدارة الاستخبارات العسكرية الروسية تأمل بالحصول على سفينة الاستطلاع الحديثة "يوري إيفانوف". وقال المصدر إن مهمة السفينة الرئيسية هي رصد مكونات منظومة الدرع الصاروخية الأمريكية في ألاسكا وهاواي.

صرح مصدر في وزارة الدفاع الروسية لصحيفة "إيزفيستيا" أن  إدارة الاستخبارات العسكرية الروسية تأمل بالحصول على سفينة الاستطلاع الحديثة "يوري إيفانوف". وقال المصدر إن مهمة السفينة الرئيسية هي رصد مكونات منظومة الدرع الصاروخية الأمريكية في ألاسكا وهاواي. ومن أجل تنفيذ هذه المهمة تم تزويد السفينة بأجهزة خاصة للاستطلاع اللاسلكي التقني، تسمح بتلقي ومعالجة الإشارات الواردة من الرادارات ومنظومات الأسلحة وأنظمة الاتصال بشتى أنواعها.

كما تم تزويد السفينة بمنظومة الإستطلاع متعددة الأطياف التي بوسعها متابعة عدد كبير من الإشارات مختلفة القدرة في شتى المجالات الترددية. وأوضح المصدر أن تلك المنظومة لا تسمح بالتقاط مصدر الإشارة فحسب، بل ومعالجة طبيعتها والموقع الصادرة عنه.

وأضاف أن تسميات ومواصفات الأجهزة تعتبر سرية. إلا أن سفينة الاستطلاع لا تحمل على متنها أية أسلحة كي لا تعطي الذريعة لإستخدام الأسلحة ضدها من قبل قوات الناتو لدى اكتشافها.

وتوضع الآن اللمسات الأخيرة في مصنع "سيفيرنايا فيرف" لتسليم السفينة إلى سلاح البحرية الروسي. وكان من المخطط قبل ذلك أن تسلم السفينة إلى العسكريين عام 2012 ، لكن تأخير شركة بناء السفن الموحدة في توريد المحركات دفعت قيادة سلاح البحرية وإدارة الاستخبارات العسكرية الى تأجيل تسليم السفينة إلى عام 2014. وقد اتخذ هذا القرار في اجتماع هيئة الأركان العامة الذي عقد في مطلع الإسبوع الماضي.

وقال المصدر إن السفينة ستزود بمحركي ديزل من طراز "11 دي 42" . وكان من المتوقع أن تستلمهما السفينة في الصيف الماضي. لكنها استلمت محركا واحدا فقط  منذ يومين. وأوضح المصدر أن سبب التأخير هو القصور في عمل الشركات المتعاونة مع مصنع "سيفيرنايا فيرف" وأن تلك الشركات قد دفعت غرامة للمصنع.

وصرح مصدر في إحدى إدارات الأركان العامة الروسية لصحيفة "إيزفيستيا" أنه كان من المفترض أن تبدأ تجربة السفينة العام الماضي في بحر البلطيق. وأضاف أن إدارة الاستخبارات العسكرية بحاجة ماسة لهذه السفينة، لأنها يمكن أن تقيم بالقرب من الهدف الذي يراد رصده على مدى عدة أيام إلى أن يتم التقاطها، وذلك خلافا لطائرات الإستطلاع التي لا تمتلك مثل هذه الإمكانات.

وقال المصدر:" لا توجد لدينا عمليا الآن سفن استطلاع حديثة. أما تلك التي صنعت في سبعينات وثمانينات القرن الماضي فإن حالتها الفنية سيئة. وتعتبر سفينة الاستطلاع "يوري إيفانوف" أحدث منظومات الاستطلاع التي تتمتع بمواصفات جيدة".

يذكر أن سفينة الاستطلاع "يوري إيفانوف" بدأ تصنيعها عام 2004 في مصنع "سيفيرنايا فيرف". ويبلغ طولها 95 مترا، وحمولتها 4 آلاف طن. ويتوقع أن تصنع دفعة من سفن هذا المشروع بعد تسليم سفينة "يوري إيفانوف" إلى اسطول المحيط الهادئ الروسي".

المصدر: وكالات روسية + "روسيا اليوم"