نتانياهو: تفاقم الأزمة السورية دفع لتقديم الاعتذار لتركيا عن حادث سفينة مرمرة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/611084/

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن الأزمة المتصاعدة في سورية هي التي شكلت دافعا رئيسيا لاعتذار إسرائيل لتركيا عن مقتل المواطنين الأتراك على ظهر سفينة مرمرة قبل ثلاث سنوات.

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن الأزمة المتصاعدة في سورية هي التي شكلت دافعا رئيسيا لاعتذار إسرائيل لتركيا عن مقتل المواطنين الأتراك على ظهر سفينة مرمرة قبل ثلاث سنوات.

وأكد نتانياهو أن زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما ووزير خارجيته جون كيري إلى إسرائيل شكلت فرصة سياسية لإنهاء الأزمة، قائلا "عند ختام زيارة الرئيس الأمريكي، قررت أن أجري اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء التركي من أجل حل الأزمة وإصلاح العلاقات الثنائية".

وأضاف رئيس الحكومة الإسرائيلية في بيان على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "قبل بدء عطلة يوم السبت تحدثت مع رئيس الوزراء التركي وبعد انقطاع العلاقات الذي استمر 3 سنوات قررت أنه آن الأوان لإصلاحها".

وأشار نتانياهو إلى أن الواقع المتغير حول إسرائيل يلزمه باستمرار بإعادة النظر بعلاقاته مع دول المنطقة، بحسب ما نقلته وكالة "معا" الإخبارية يوم الأحد 24 مارس/آذار.

وقال إن إسرائيل قامت خلال السنوات الثلاث الماضية بعدة محاولات لإعادة العلاقات مع تركيا الى ما كانت عليه.

وأعرب نتانياهو عن تخوف إسرائيل من وقوع الأسلحة الكيمائية بأيدي "منظمات إرهابية"، قائلا: "سورية تتفكك وترسانة الأسلحة المتطورة العملاقة المتواجدة فيها باتت تقع بأيدي عناصر مختلفة. والخطر الأكبر هو سقوط مخزون الأسلحة الكيمائية بأيدي منظمات إرهابية. ويخلق الواقع في سورية، الذي يشمل نشاطات متزايدة لعناصر تابعة للجهاد العالمي على حدودنا في الجولان، تحديات كبيرة لأجهزتنا الأمنية. اننا نتابع الأحداث الجارية هناك ونحن جاهزون لنردّ بشكل مناسب".

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي:"من المهم أن تركيا وإسرائيل اللتان تشاركان حدودا مع سورية تستطيعان التواصل مع بعضهما البعض وهذا الأمر مرغوب به أيضا إزاء تحديات إقليمية أخرى".

الأزمة اليمنية