طرد نائب معارض بارز من حزب "روسيا العادلة"

أخبار روسيا

طرد نائب معارض بارز من حزب
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/610178/

برزت خلافات جديدة في صفوف المعارضة الروسية وأدت الى طرد معارضين بارزين وهما النائب دميتري غودكوف وأبوه غينادي غودكوف، من حزب "روسيا العادلة" اليساري.

برزت خلافات جديدة في صفوف المعارضة الروسية وأدت الى طرد معارضين بارزين وهما النائب دميتري غودكوف وأبوه غينادي غودكوف، من حزب "روسيا العادلة" اليساري.

وأعلن سيرغي ناريشكين رئيس مجلس الدوما الروسي الذي يمثل حزب "روسيا الموحدة" الحاكم، أنه يحترم قرار حزب "روسيا العادلة" باستبعاد الاثنين، مضيفا انه لدميتري غودكوف الآن وضع خاص، مثل نواب آخرين خرجوا من صفوف حزب "روسيا العادلة" سابقا، لكنهم مازالوا من وجهة النظر الشكلية، أعضاء في الكتلة النيابية للحزب.

يذكر أن الانتخابات البرلمانية في روسيا تجري وفق نظام القوائم الحزبية، ما يؤدي الى ظهور مشاكل متعلقة بوضع النواب الذين خرجوا من الحزب الذي كانوا ينتمون اليه إبان الانتحابات.

وأكد دميتري غودكوف نفسه على عزمه مواصلة العمل في مجلس الدوما، مبديا استغرابه من قرار حزب "روسيا العادلة". وأضاف أنه وأباه كانا يتوقعان استبعادهم من الهيئة القيادية للحزب فقط.

وتجدر الإشارة الى أن غينادي ودميتري غودكوف كانا بين القائمين على موجة الاحتجاجات الحاشدة التي انطلقت في روسيا بعد الانتخابات النيابية في ديسمبر/كانون الأول عام 2011. ويشارك المعارضان في المجلس التنسيقي الذي أنشأته المعارضة الروسية.

وفي نهاية الشهر الماضي طالبت قيادة حزب "روسيا العادلة" عينادي ودميتري غودكوف بالخروج إما من المجلس التنسيقي للمعارضة أو من الحزب نفسه، وهذا بعد مشاركتهما في مسيرة ضد منع الأمريكيين من تبني أطفال روس. وتجدر الإشارة الى أن المسيرة التي حملت عنوان "المسيرة ضد ‎ الأنذال"، طالبت بحل مجلس الدوما الروسي وإلغاء قانون "ديما ياكوفليف" الذي يحظر تبني أطفال روس من قبل المواطنين الأمريكيين. وحمل المشاركون في المسيرة لافتات تنتقد الحكومة وأعضاء البرلمان الروسي لإقرار قانون "ديما ياكوفليف" الذي أصدر ردا على "قانون ماغنيتسكي" الأمريكي الذي يحظر على عدد من المسؤولين الروس السفر إلى الولايات المتحدة. ومن بين اللافتات كانت صور للنواب الذين صوتوا لصالح القانون، وفي نهاية المسيرة، ألقوا المشاركون بالصورة الى صناديق قمامة. وكانت بين هذه الصور صورة لزعيم حزب "روسيا العادلة" سيرغي ميرونوف، ما أثار استياء قيادة الحزب وغضبها تجاه غينادي ودميتري غودكوف.

وتجدر الإشارة الى أن محاولات المعارضة الروسية لتوحيد صفوفها لمواجهة النظام بقيادة الرئيس فلاديمير بوتين، تواجه عقبات كثيرة متعلقة بالدرجة الأولى بالخلافات الأيديولوجية بين الأحزاب التي بينها ليبراليون مثل حزب "يابلوكو" (التفاحة) وشيوعيون ويساريون آخرون وقوميون وأشخاص ليس له انتماء سياسي محدد.

غودكوف الأب والابن يعتزمان تأسيس حزب خاص بهما

أعلن غينادي ودميتري غودكوف خلال مؤتمر صحفي عقداه في موسكو يوم الخميس عن عزمهما تأسيس حزب سياسي خاص بهما في حال عدم تراجع "روسيا العادلة" خلال مؤتمره القادم عن قرار استبعادهما.

وقال غينادي غودكوف أن العمل على إنشاء الحزب الجديد سيبدأ اليوم أو غدا.

وكان غودكوف سبق أن تحدث عن إجراء مشاورات لتأسيس قوة سياسية جديدة عنوانها "الاتحاد المدني" أو "التحالف اليساري".

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"