مارغيلوف: احتجاز المراقبين الأمميين يكشف طبيعة بعض عناصر المعارضة السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/609590/

قال ميخائيل مارغيلوف رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي لوكالة "إيتار-تاس" اليوم 7 مارس/آذار إن احتجاز 20 مراقبا أمميا في مرتفعات الجولان واقعة مثيرة للسخط وتكشف طبيعة بعض عناصر المعارضة السورية.

قال ميخائيل مارغيلوف رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي لوكالة "إيتار-تاس" اليوم 7 مارس/آذار إن احتجاز 20 مراقبا أمميا في مرتفعات الجولان واقعة مثيرة للسخط وتكشف طبيعة بعض عناصر المعارضة السورية.

وأضاف أن "30 مسلحا عاجزون عن إقصاء القوات الحكومية من قرية جملة، ولذلك فهم مستعدون لقتل 20 مراقبا أمميا لا يحملون السلاح ولا علاقة لهم بأحداث سورية. إنها أساليب نمطية لمسلحي الجماعات المتطرفة. نعرف هذه الأساليب جيدا منذ أيام مكافحة الإرهابيين في شمال القوقاز". وتابع قائلا: "أقصد الاستخدام الدنئ لـ"دروع حية" من المدنيين أو الرهائن، كما هو الحال في هذه الواقعة".

وأشار مارغيلوف إلى أن "كتيبة شهداء اليرموك التي لها يد في عملية الاحتجاز، لها صلة بالمعارضة السورية المسلحة"، متسائلا: "هل ينسق قادة المعارضة السورية أعمال المسلحين بأية صورة؟".

ورجح مارغيلوف أن واقعة الجولان تشير إلى غير ذلك، قائلا إن "احتجاز الرهائن بعيد عن أهداف قيام "الحرية والديمقراطية" التي أعلنتها المعارضة، ويحرج هذه المعارضة أمام رأي الأمم المتحدة والمجتمع الدولي". وأشار بصورة خاصة إلى أن هذه الواقعة ليست الأولى من هذا النوع، إذ تحدثت الأمم المتحدة في فبراير/شباط الماضي عن اختفاء فرد من أفراد قوات حفظ السلام على الحدود الفاصلة بين القوات السورية والإسرائيلية".

وأضاف: "يبقى أن نأمل في تنفيذ طلب الأمم المتحدة بالعودة الفورية للمراقبين، وأن تلتفت قيادة المعارضة السورية من الآن فصاعدا بشكل أكبر لمثل أساليب الكفاح هذه التي يلجأ إليها أنصارها".

مراسل قناة "روسيا اليوم" في القدس

المصدر: وكالات روسية + "روسيا اليوم"