أوباما: الولايات المتحدة ستكافح الإرهاب عن طريق دعم سلطات الدول التي تتصدى له

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/607623/

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن بلاده ستكافح الإرهاب ليس بطرق عسكرية مباشرة، وإنما عن طريق دعم سلطات الدول التي تتصدى للعصابات الإجرامية الخارجة عن القانون. ويقول مراقبون ان الاستراتيجية الامريكية في افغانستان ربما ستعتمد بشكل اكبر على الطائرات من دون طيار للاستهداف والقتل كاستراتيجية جديدة.

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن بلاده ستكافح الإرهاب ليس بطرق عسكرية مباشرة، وإنما عن طريق دعم سلطات الدول التي تتصدى للعصابات الإجرامية الخارجة عن القانون.

وقال أوباما في رسالته السنوية إلى الكونغرس يوم 12 فبراير/ شباط: "للقيام بذلك لا نحتاج إلى إرسال الآلاف من أبنائنا وبناتنا إلى الخارج لاحتلال الدول الأخرى. بدلا من ذلك علينا مساعدة دول مثل اليمن وليبيا والصومال في ضمان الأمن، وأيضا مساعدة الحلفاء الذين يكافحون الإرهاب كما يحدث في مالي".

ومع ذلك أكد أوباما أن الولايات المتحدة تحافظ على إمكانية استهداف الإرهابيين بشكل مباشر، مشيرا إلى أن تنظيم "القاعدة" الخطر الرئيسي للولايات المتحدة لم يعد يشكل تلك الخطورة كما كان الأمر عليه في عام 2001 الذي شهد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الإرهابية.

وأضاف أن إدارته لن تتخذ إلا التدابير القانونية والشفافة لمكافحة الإرهاب.

وتابع قائلا: "سأواصل العمل مع الكونغرس وشرح الدوافع وراء الأهداف والالتزام بقوانين عزل الإرهابيين وملاحقتهم. سأكون أكثر شفافية أمام الشعب الأمريكي والعالم".

ويقول مراقبون ان الاستراتيجية الامريكية في افغانستان ربما ستعتمد بشكل اكبر على الطائرات من دون طيار للاستهداف والقتل كاستراتيجية جديدة، وان كانت التبعات على الولايات المتحدة المادية والمعنوية اقل كما يبدو، الا ان التبعات الدولية والانسانية اكبر بكثير، فالانتقادات لاستخدام واشنطن هذا النوع من الاستهداف والقتل يتزايد مع تصاعد المعارضة لحروب واشنطن الخارجية، ليس فقط على المستوى الشعبي، بل حتى داخل الكونغرس من بعض اصوات انتقدت لجوء واشنطن الى هذه الاساليب، بدافع انتقاد اوباما او بدافع المعارضة لمثل هذه الاساليب، ربما، يقول مراقبون ان الدافع ليس مهما بقدر اهمية ظهور هذه الاصوات المعارضة.

أوباما يدعو الكونغرس إلى دعم مبادراته لمواجهة مخاطر الهجمات الإلكترونية

ودعا الرئيس الأمريكي أوباما الكونغرس إلى دعم مبادراته لمواجهة مخاطر الهجمات الإلكترونية.

ووقع أوباما يوم الثلاثاء على قرار يسمح بتسليم المعلومات حول مخاطر الهجمات الإلكترونية المتوفرة لدى الأجهزة الخاصة للشركات الهامة إستراتيجيا. وتنص الوثيقة أيضا على وضع نظام وهيكل عام لضمان الأمن الإلكتروني للمؤسسات الحكومية والشركات الصناعية الخاصة على حد سواء.

وقال أوباما أمام الكونغرس: "نعرف عن سرقة المخترقين للبيانات الشخصية للمواطنين. تسرق دول وشركات أجنبية أسرار شركاتنا. الآن يبحث العداء عن فرصة لقيام بأعمال تخريبية في نظم الطاقة والمؤسسات المالية ونظم التحكم في المواصلات. على الكونغرس منح صلاحيات واسعة للحكومة لتأمين شبكاتنا".

وطلب أوباما من الكونغرس تأييد قراره وتبني التشريعات اللازمة.

المصدر: وكالات  + "روسيا اليوم"