السلطات الإيرانية تفرج مؤقتا عن مستشار أحمدي نجاد الإعلامي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/603032/

أفادت وكالة "إسنا" الإيرانية يوم الخميس 20 ديسمبر/كانون الأول بأن السلطات أفرجت بشكل مؤقت عن علي أكبر جوانفكر المستشار الإعلامي للرئيس الإيراني أحمدي نجاد ومدير عام وكالة "ايرنا" للأنباء الرسمية، الذي سجن بتهمة إهانة المرشد الأعلى.

أفادت وكالة "إسنا" الإيرانية يوم الخميس 20 ديسمبر/كانون الأول بأن السلطات أفرجت بشكل مؤقت عن علي أكبر جوانفكر المستشار الإعلامي للرئيس الإيراني أحمدي نجاد ومدير عام وكالة "ايرنا" للأنباء الرسمية، الذي سجن بتهمة إهانة المرشد الأعلى.

ولم توضح الوكالة أسباب الإفراج عن  جوانفكر الذي صدر عليه الحكم بالسجن لمدى عام بعد أن أدين في نوفمبر/الثاني عام 2011 ويناير/كانون الثاني الماضي بتهمتي نشر مقالات لا تتفق مع القيم الإسلامية وإهانة المرشد الأعلى. كما تقرر منعه من ممارسة العمل في السياسة والصحافة لمدة خمسة أعوام.

وأعادت محكمة الاستئناف  في فبراير/شباط النظر في الحكم على جوانفكر وخفضت عقوبته الى السجن ستة اشهر. ولم يبدأ تنفيذ الحكم الا في سبتمبر/أيلول الماضي. وألمح محامي جوانفكر الى ان الملاحقة تعود الى مواد نشرت في مجلة "خاتون" التي كان جوانفكر يشغل منصب رئيس تحريرها. واعتبر القضاء أن المجلة خالفت القوانين، عندما نشرت مقابلة مع مهدي كالهور المستشار السابق للرئيس الايراني في شؤون الثقافة الذي انتقد اللون الاسود لأزياء النساء الاسلاميات. وجاء في المقال ان هذا اللون جاء الى ايران من اوروبا في عهد حكم الشاه الملكي، وكتب المقال ان الاوروبيين كانوا يرتدون الأزياء السوداء التقليدية ليشاركوا في الحفلات الماجنة.

وبالاضافة الى ذلك فان مجلة "خاتون" نشرت صورا فوتوغرافية للمشاهير من الرياضيين والفنانين وكاريكاتورات قال القضاة انها تخالف القيم الاسلامية.

وكان جوانفكر من بين المسؤولين الإيرانيين المقربين من الرئيس  أحمدي نجاد الذين سبق أن اعتقلوا في مايو/أيار عام 2011 عندما بلغت المواجهة بين الرئيس والمرشد العام ذروتها.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"