كلينتون ترحب بتشكيل الائتلاف الوطني السوري وتعلن عن زيادة دعم اللاجئين السوريين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599686/

رحبت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون بتشكيل الائتلاف الوطني السوري، معتبرة إياه أكثر تمثيلا لتطلعات الشعب السوري. كما أعلنت كلينتون عن قرار واشنطن تقديم مساعدات إنسانية للاجئين السوريين في الداخل والخارج بقيمة 30 مليون دولار.

 

رحبت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون بتشكيل الائتلاف الوطني السوري، معتبرة إياه أكثر تمثيلا لتطلعات الشعب السوري.

إلا أن كلينتون ربطت الدعم الأمريكي بقدرة الائتلاف على إثبات أن مشروعه لسورية ديمقراطي تعددي يأخذ في الاعتبار وحدة البلاد، وفق تعبيرها.

ووصفت كلينتون في تصريحات أدلت بها يوم الأربعاء 14 نوفمبر/تشرين الثاني في أستراليا تشكيل الائتلاف الوطني بأنه "خطوة مهمة" في طريق تسوية الأزمة السورية.

وقالت الوزيرة الأمريكية: "كنا ندعو منذ زمن لهذا النوع من الائتلاف، والولايات المتحدة كانت مشاركة في العمل الذي أدى لما حصل في الدوحة.. ونحن نريد أن يستمر هذا الزخم.. ونريد منهم أن ينجزوا الإجراءات التنظيمية التي تعهدوا بها في الدوحة وأن يبدأوا بالتأثير في الأوضاع على الأرض في سورية.. وعندما تتخذ المعارضة السورية تلك الخطوات وتثبت فعاليتها في أنها ستقدم مستقبلا ديمقراطيا تعدديا لسورية موحدة، فإننا سنكون مستعدين لنعمل معها لمساعدة الشعب السوري".

كما أعلنت كلينتون عن قرار الولايات المتحدة الأمريكية تقديم مساعدات إنسانية للاجئين السوريين في الداخل والخارج (في تركيا ولبنان والأردن والعراق) بقيمة 30 مليون دولار.

كاتب وصحفي سوري: وعود الغرب بدعم الشعب السوري هي مجرد تصريحات وكلام

قال الكاتب والصحفي حسين العودات في حديث لقناة "روسيا اليوم" إن التصريحات تتتالى وتعد بدعم ومساعدة الشعب السوري منذ مطلع الانتفاضة السورية وتحولها إلى ثورة ثم إلى صراع عسكري. ولفت إلى أن هذه الوعود تبقى كلها في حدود الكلام والتصريحات.

وبخصوص تصريحات كلينتون التي ربطت فيها دعم واشنطن للائتلاف بقدرته على وضع برنامج تعددي ديمقراطي، قال العودات إن المعارضة وضعت برنامجا لمرحلة إنتقالية. وأشار إلى أن مثل هذه الشروط هي حجج يعتمدها الغرب لتبرير عدم مساعدته الفعلية للشعب السوري في حراكه السياسي والاجتماعي.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"