سورية.. مسلحون يفرجون عن 120 كرديا احتجزوهم عقب اشتباكات في حلب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/598248/

اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان الافراج عن اكثر من 120 كرديا احتجزوا الجمعة من قبل مقاتلين عرب عقب اشتباكات دارت بين ميليشيات كردية ومعارضين مسلحين في اطراف حي الاشرفية بحلب شمال سورية.

اعلن "المرصد السوري لحقوق الانسان" في بيان له انه افرج يوم الاحد 28 اكتوبر/تشرين الاول عن اكثر من 120 كرديا كانوا قد احتجزوا يوم الجمعة الماضية قرب بلدة حيان من قبل مقاتلين عرب عقب اشتباكات دارت بين ميليشيات كردية ومعارضين مسلحين في اطراف حي الاشرفية بحلب شمال سورية اسفرت عن مقتل 30 شخصا واسر 200 من الجانبين.

ورحب المرصد في بيانه بهذه الخطوة داعيا الى "الافراج عن كافة المحتجزين من الطرفين ووأد الفتنة العربية الكردية التي يسعى الى اثارتها النظام السوري وبعض الاجهزة الاقليمية"، حسب رأيه.

واندلعت مواجهات يوم الجمعة، اول ايام الهدنة المعلنة وعيد الاضحى المبارك، بين معارضين مسلحين وعناصر من حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي، الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني في تركيا، في حي الاشرفية ذي الغالبية الكردية في شمال حلب الذي بقى نسبيا بعيدا عن المعارك المندلعة في المدينة منذ 20 يوليو/تموز الماضي.

وافاد السكان ان نحو 200 عنصر من المعارضة المسلحة تسللوا الى حي الاشرفية فحاول عناصر من لجان شعبية كردية صدهم ما ادى الى نشوب مواجهات بين الطرفين.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، الذي يتخذ من لندن مقرا له، انه "قتل 30 شخصا من العرب والاكراد في المعارك، بينهم 22 مقاتلا من الطرفين"، مضيفا ان "أكثر من 200 شخص خطفوا، بينهم نحو 20 على أيدي حزب الاتحاد، والباقون من الأكراد، على يد المعارضين المسلحين".

واتهم الأكراد قوات المعارضة بخرق اتفاقا سابقا على عدم دخول منطقتهم، مؤكدين ان "جبهة النصرة الإسلامية"، التي لم تلتزم بوقف إطلاق النار، تحاول دفع الاشتباكات الى مناطق كردية ومسيحية.

من جانبها اعتبرت "كتيبة احرار سورية" ان المواجهات حدثت نتيجة "سوء تفاهم"، مؤكدة في بيان لها ان "اشقاءنا الاكراد رفاق لنا في الامة.. المشكلة جاءت نتيجة سوء تفاهم نجم عن مكيدة دبرها النظام".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية