الداخلية الكويتية تحذر من اية مسيرات مخالفة للقانون

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/597780/

جددت وزارة الداخلية الكويتية الاثنين 22 اكتوبر/تشرين الاول تحذيرها بأنها لن تتهاون ابدا مع اية مسيرات مخالفة للقانون، وان أجهزة الأمن ستتعامل بحزم وشدة مع اية تجاوزات.

جددت وزارة الداخلية الكويتية يوم الاثنين 22 اكتوبر/تشرين الاول تحذيرها بأنها لن تتهاون ابدا مع اية مسيرات مخالفة للقانون، وان أجهزة الأمن ستتعامل بحزم وشدة مع اية تجاوزات.

وأكدت الداخلية الكويتية في بيان انها "لن تسمح مطلقا بالخروج في مسيرات، أيا كانت الأسباب والدواعي"، مناشدة الجميع عدم مخالفة القوانين التي ستتعامل معها أجهزة الأمن المعنية بكل الحزم والشدة.

وقالت في بيانها انه "على الرغم من التنبيهات والتحذيرات المتكررة، والتي تم التأكيد عليها من خلال البيانات الصادرة عن الوزارة بعدم القيام بأية مسيرات أو تجمعات مخالفة للقوانين والإجراءات، أيا كانت المبررات والدوافع، حفاظا على الأمن والنظام، إلا أن مجموعات من المتجمهرين تعمدوا الخروج أمس في مسيرات شملت المناطق التجارية وسط العاصمة وبالقرب من أبراج الكويت بشارع الخليج العربي غير عابئين بالتعليمات والإرشادات".

وأوضحت ان "هذه المسيرات أدت الى تعطيل حركة السير والمرور والمصالح التجارية والحيوية، ووصلت مجموعات المتجمهرين الى المستشفيات ورشقوا رجال الأمن بالحجارة، مما أدى الى إتلاف عدد من المركبات الأمنية وإصابة 11 رجل شرطة نقل عدد منهم للمستشفيات لتلقي العلاج، مما اضطر أجهزة الأمن وبدعم من الحرس الوطني الى التعامل الفوري والمباشر مع هذه التجاوزات الصريحة والخرق العلني للقانون، حيث تم ضبط عدد من مثيري الشغب والعنف وإحالتهم مباشرة الى جهة التحقيق المختصة"، حسب البيان.

واصيب العشرات جراء مواجهات وقعت بين عناصر الشرطة الكويتية ومتظاهرين خرجوا احتجاجا على التغييرات التي أدخلت على قوانين الانتخابات والتي اعتبرتها المعارضة أنها تخدم المرشحين الموالين للحكومة.

وذكرت وزارة الداخلية الكويتية في بيان صدر لها يوم 21 اكتوبر/تشرين الأول أن 11 شرطيا جرحوا بسبب رشقهم بالحجارة من جانب متظاهرين. في حين أكد ناشطون ان أكثر من مئة محتج أصيبوا في المصادمات.

المصدر: وكالات