برلماني روسي: استقالة عنان تعني فشل خطة التسوية السلمية في سورية

أخبار العالم العربي

برلماني روسي: استقالة عنان تعني فشل خطة التسوية السلمية في سوريةاليكسي بوشكوف رئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الدوما الروسي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591268/

اعلن اليكسي بوشكوف رئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الدوما الروسي (المجلس الأدنى في البرلمان) ان استقالة المبعوث الدولي كوفي عنان تعني فشل خطة التسوية السلمية في سورية، وتحول النزاع في البلاد الى حرب اهلية واسعة النطاق.

اعلن اليكسي بوشكوف رئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الدوما الروسي (المجلس الأدنى في البرلمان) يوم الخميس 2 اغسطس/اب ان استقالة المبعوث الدولي كوفي عنان تعني فشل خطة التسوية السلمية في سورية، وتحول النزاع في البلاد الى حرب اهلية واسعة النطاق.

وقال بوشكوف في تصريح لوكالة "نوفوستي" الروسية للانباء: "لقد بدأت في اراضي سورية مجابهة عسكرية غير محدودة. وسيتوقف التطور اللاحق للاوضاع على من سيتغلب في هذه الحرب التي لم تعد تكون في نطاق السيطرة".

واستطرد قائلا: "اظن ان كل شيء الآن سيحسم على الارض، في ميدان القتال، ويحسم الكثير في حلب. الدول الغربية وتركيا تساعد بشكل سافر المتمردين بالتمويل والتسليح. وتورد اليهم اسلحة جدية مثل اسلحة نارية ثقيلة واسلحة مضادة للدبابات، كما لن استغرب إن كانت لدى المتمردين آليات مدرعة ايضا".

ووصف البرلماني نبأ ترك عنان لمنصبه بانه سيئ، مشيرا الى ان "ذلك يعني انه فقد الامل بتنفيذ خطته". ونوه الى ان خطة عنان كانت عقلانية، علما بانها لا تقضي بالضغط على النظام فحسب، بل وعلى المعارضة ايضا لكي تتفق على التسوية السياسية.

ويرى بوشكوف ان المسؤولية عن فشل خطة عنان تتحملها الدول الغربية، وخاصة الولايات المتحدة. وقال: "للاسف كان من يسمون بـ اصدقاء سورية وعلى رأسهم الولايات المتحدة يشجعون المتمردين بشتى الوسائل على الاعمال العسكرية، ودعوا لممارسة الضغط على الحكومة السورية فقط. وقد تسبب ذلك بفشل خطة عنان".

واعرب بوشكوف عن شكوكه في ان يكون دبلوماسي روسي خلفا لكوفي عنان ، قائلا: "اشكك في ان يوافق شركاؤنا الاجانب، اي سواء الدول الغربية او الخليجية مثل السعودية وقطر، على ان يرأس مهمة جديدة للامم المتحدة ممثل روسيا. هذا امر ضئيل الاحتمال".

واشار البرلماني الى انه "ترسخت بين روسيا والصين من جانب، ومن يسمون بـ "اصدقاء سورية" الذين تقودهم الولايات المتحدة وأقرب حلفائها في العالم العربي من جانب أخر، مجابهة سياسية حول سورية، والتي يجري تسترها بالبحث عن حلول وسط".

ونوه بوشكوف بان "من الناحية العملية تكون الوضع حيث تراهن روسيا على ايجاد نوع من حل الوسط السياسي، فيما يصر "اصدقاء سورية" على الاطاحة بحكومة بشار الاسد"، مضيفا انه "هيهات ان يحدث اي تقارب بين مواقفنا بهذا الشأن".

وخلص البرلماني الى القول انه في هذه الظروف من الصعب جدا التصور بان اي واحد من ممثلي روسيا قد يتسنم هذا المنصب.

المصدر: "نوفوستي"

الأزمة اليمنية