مومس سابقة تقدم مجموعة أزياء جديدة مثيرة للجدل

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588940/

بعد أن اشتهرت الفتاة زاهية دهار الفرنسية الجنسية الجزائرية الاصل قبل فترة بضلوعها في فضيحة جنسية مع عدد من لاعبي منتخب الديك الفرنسي وبعد دخولها عالم الازياء والموضة قررت أن تذهب ابعد في مشوارها الفني بتقديمها مجموعة ازياء جديدة مثيرة للجدل.

بعد أن اشتهرت الفتاة زاهية دهار الفرنسية الجنسية الجزائرية الاصل قبل فترة بضلوعها في فضيحة جنسية مع عدد من لاعبي منتخب الديك الفرنسي وبعد دخولها عالم الازياء والموضة قررت أن تذهب ابعد في مشوارها الفني بتقديمها مجموعة ازياء جديدة مثيرة للجدل.

وكانت زاهية دهار عرضت مجموعتها من الملابس الداخلية المثيرة ضمن اسبوع الموضة في باريس في يناير/كانون الثاني من العام الجاري. وآنذاك ظهرت زاهية نفسها على منصة العرض كعارضة أزياء وهي ترتدي ثوبا شفافا مثبتة عليه اوراق الورد.

وهذه المرة لم تخذل المصممة آمال جمهورها، اذ قدمت في باريس يوم 2 يوليو/تموز مجموعة أزياء جديدة لموسمي الخريف والشتاء 2012-2013. وكسابقتها أثارت هذه المجموعة جدلا واسعا في أوساط الموضة والاعلام.

ويختلف النقاد في تقييماتهم لتصميمات زاهية، حيث يروق للبعض أسلوب الاغراء وأزياؤها البراقة الساحرة، حيث لا تفتقر الملابس لقطع من الشوكولاتة والكعك والحلاوة وأوراق الورد. فيما يعلن آخرون استياءهم من التصميمات الزاهية وهم يرون أن المصممة لا تستخدم في ازيائها سوى شرائط من الملابس الداخلية لا تغطي الا القليل من أجساد عارضات الأزياء.

من جانبها لا تبالي المصممة بالانتقادات كافة وهي تظهر على منصة العرض في ثياب مثيرة أيضا.

واشتهرت زاهية دهار (20 عاما) قبل عدة سنوات باعلانها عن علاقة جنسية ربطتها بعدد من لاعبي كرة القدم الفرنسيين عندما كانت قاصر. وأثارت هذه الأخبار ضجة اعلامية واسعة، ما دفع الفتاة الى خروجها من عالم بنات الليل لتصبح مصممة ازياء محترفة.

ولدت زاهية دهار يوم 25 فبراير/شباط عام 1992 في الجزائر ونالت الجنسية الفرنسية عام 2009.