دهار: قد لا أتقاضى مالاً مقابل الجنس وريبري زبون بخيل

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574023/

أجرت مجلة فرنسية لقاءً مع زاهية دهار تناولت من خلاله مزاولتها للدعارة، اذ أكدت الفتاة الجزائرية الأصل انها قد لا تتقاضى مالاً مقابل الجنس. وفي معرض حديثها عن لاعب المنتخب الفرنسي فرانك ريبري وصفته دهار بأنه غير مؤدب وبخيل. 

أجرت مجلة "باريس ماتش" لقاءاً مع الشابة زاهية دهار التي ذاع صيتها في الآونة الأخيرة، بعد ان تسربت أنباء عن ممارستها الدعارة مع عدد من لاعبي المنتخب الفرنسي، عرف منهم الجزائري الأصل كريم بن زيما، الذي قدم زاهية الى زميله في المنتخب فرانك ريبيري.

وقد وصفت المجلة زاهية دهار ابنة الـ 19 ربيعاً بأوصاف جعلتها تبدو كـ "لوليتا"، اذ انها "ظهرت بدون ماكياج أشبه بالكتكوت الذي سقط من عشه، وتتمتع بملامح طفلة وبصدر بارز، بينما خصلات شعرها تغطي وجهها."

وبحسب "باريس ماتش" فان دهار استهلت اللقاء بأن أخرجت جواز سفرها القديم لكي تقطع الشك باليقين، ولتضع حداً للأقاويل بشأن أصلها، اذ اعتبر البعض أنها جزائرية، في حين قال آخر انها مغربية، لتؤكد هي انها ولدت في مدينة غريس غرب الجزائر في 25 فبراير/شباط 1992، مشددة على عدم علم أسرتها بطبيعة عملها.

وأكدت زاهية دهار انها لا تمارس الدعارة، لأنها لا تجلس في حانة بانتظار الزبون ولا تقف على الارصفة لتتصيد الرجال مقابل المال، كما انها لا تنتمي لأية شبكة دعارة وانها حرة في جسدها. لكن من جهة أخرى لم تنف الفتاة انها قد تحصل على بعض المال مقابل خدمات جنسية، لكنها لفتت الانتباه الى انه قد ترفض ذلك أيضاً، وان قرارها خاضع لها ولمزاجها.

وعن طبيعة اللقاء الحميمي الذي جمعها بفرانك ريبيري قالت زاهية دهار انها قدمت له في مدينة ميونيخ بمثابة هدية بمناسبة عيد ميلاده، وانها أعطته ما أراد "كغيره من الزبائن" وبغض النظر عن كونه لاعب كرة قدم شهير. وفي معرض حديثها عن ريبيري وصفته الشابة العربية الأصل بغير المؤدب والبخيل، لكنها لا تهتم بذلك، لأن الأمر انتهى بالنسبة لها، بحسب ما أكدت للمجلة.

يُذكر ان زاهية دهار قد حصلت على الجنسية الفرنسية في أبريل/نيسان 2009.

المصدر: "العربية نت" بتصرف "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية