معارض سوري: انعقاد مؤتمر يشارك فيه كل اطياف المعارضة نجاح بحد ذاته

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588865/

قال المعارض السوري عمار القربي في حديث لقناة "روسيا اليوم" تعليقا على عقد مؤتمر للمعارضة السورية بالقاهرة ان "مجرد انعقاد هذا المؤتمر ضمن كل اطياف المعارضة ممثلة من اليمين الى اليسار بكل اثنيات وطوائف سورية من الداخل والخارج هو نجاح بحد ذاته".

قال المعارض السوري عمار القربي في حديث لقناة "روسيا اليوم" الاثنين 2 يوليو/تموز تعليقا على عقد مؤتمر للمعارضة السورية بالقاهرة ان "مجرد انعقاد هذا المؤتمر ضمن كل اطياف المعارضة ممثلة من اليمين الى اليسار بكل اثنيات وطوائف سورية من الداخل والخارج هو نجاح بحد ذاته". ووصف المؤتمر بانه "المحاولة الجدية الاولى لجمع اطياف المعارضة".

وذكر المعارض ان لجنة التحضير للمؤتمر التي مثلت اغلبية القوى "وضعت بين ايدينا مسودة لميثاق العمل المشترك وملامح خارطة الطريق لمرحلة ما بعد الاسد".

واشار الى ان كافة قوى المعارضة المشاركة في المؤتمر، وعلى الرغم من وجود بعض الخلافات فيما بينها، كانت "متوافقة على ان مستقبل سورية لن يكون إلا بدون عائلة الاسد".

وخلص القربي الى القول ان "هناك تكاملا بين كل الاطراف من اجل هدف واحد، وهو اسقاط هذا النظام تمهيدا لاقرار ولاقامة دولة ديمقراطية مدنية تعددية مستقلة ذات سيادة".

من جهته قال عضو التيار الشعبي الحر المعارض شكري المحاميد إن غالبية المعارضة السورية لن تقبل مرحلة انتقالية يكون فيها الرئيس السوري بشار الأسد. وأوضح  المحاميد في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" ان إحدى وسائل وقف العنف في سورية تكمن في ضغط القوى الدولية على النظام، وخاصة روسيا الاتحادية وايران. وأضاف المحاميد ان لا شيء يمنع توحيد قوى المعارضة، سوى سنين الاستبداد الذي عاشه الشعب السوري اضافة الى لجوء النظام لتحريض قوى على اخرى. واعتبر ان نظرية تقسيم سورية الى دويلات بعد رحيل الاسد كذبة كبرى.

الأزمة اليمنية