تنامي الاهتمام بالمركز الروسي للثقافة والعلوم بدمشق في ظل التطورات المأساوية في سورية

أخبار العالم العربي

تنامي الاهتمام بالمركز الروسي للثقافة والعلوم بدمشق في ظل التطورات المأساوية في سورية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588420/

صرح قسطنطين كوساتشوف رئيس الوكالة الفيدرالية لشؤون رابطة الدول المستقلة والتعاون الإنساني الدولي  لوكالة "إيتار – تاس" الروسية للأنباء يوم 27 يونيو/حزيران أن دمشق تشهد تنامي اهتمام آهاليها بالمركز الروسي للثقافة والعلوم على ضوء التطورات المأساوية في سورية، وإن بدا هذا الأمر غريبا.

صرح قسطنطين كوساتشوف رئيس  الوكالة الفيدرالية لشؤون رابطة الدول المستقلة والتعاون الإنساني الدولي لوكالة "إيتار – تاس" الروسية للأنباء يوم 27 يونيو/حزيران بأن دمشق تشهد تنامي اهتمام آهاليها بالمركز الروسي للثقافة والعلوم على ضوء التطورات المأساوية في سورية، وإن بدا هذا الأمر غريبا.

وقال كوساتشوف:"لقد وقعنا منذ شهر أتفاقية  تطوير نشاط المراكز الثقافية  في سورية وروسيا. وفيما يتعلق بسورية فالمقصود بالأمر هو إنشاء مركز ثقافي سوري في موسكو، حيث لم يستحدث ذلك لحد الآن. اما بالنسبة لروسيا فالحديث يدور حول تطوير نشاط المركز الروسي للثقافة والعلوم في دمشق الذي لا يزال يعمل هناك على مدى عشرات السنين، وقد تم اعداد قوانين بهذا الشأن.

ويمارس المركز نشاطه بنجاح ويتعاون مع 30 ألف من أبناء الجالية الروسية المقيمين في سورية. ومما يثير دهشتنا هو تنامي الاهتمام بالمركز على ضوء التطورات المأساوية في سورية، حيث تزداد أعداد المواطنين الزائرين للمركز، وذلك تعبيرا عن  شكرهم لروسيا لاتخاذها موقفا داعما للتسوية السورية من جهة، ورغبة في اللجوء إلى ملاذ نفسي في عالم الفنون والانسجام، من جهة اخرى".

وأوضح كوساتشوف قائلا:" تعمل في المركز حلقات لفن الرقص والباليه، إلى جانب دورة اللغة الروسية. ويواجه المنتسبون في المركز ظروفا قاسية. واننا شاكرون لهم على كل ما يفعلونه".

المصدر: وكالة "إيتار – تاس" الروسية للأنباء

الأزمة اليمنية