قيادي في "حماس" يجدد من معتقله تبرؤه من ابنه المرتد والجاسوس لحساب إسرائيل

متفرقات

قيادي في
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587708/

طالب القيادي الكبير في حركة "حماس" الشيخ حسن يوسف وسائل الإعلام بالتوقف عن نقل أنباء مصعب يوسف بالإشارة الى انه ابنه، مشددأً على ان العائلة تبرأت منه بعد ان ثبت انه جاسوس عمل لصالح الإسرائيليين ومن ثم ارتد عن الإسلام ليعتنق المسيحية.

طالب القيادي الكبير في حركة "حماس" الشيخ حسن يوسف وسائل الإعلام بالتوقف عن نقل أنباء مصعب يوسف بالإشارة الى انه ابنه، مشددأً على ان العائلة تبرأت منه بعد ان ثبت انه جاسوس عمل لصالح الإسرائيليين ومن ثم ارتد هن الإسلام ليعتنق المسيحية. وجاء في رسالة بعثها القيادي حسن يوسف من سجن عوفر: "قد هالني ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن المدعو مصعب باعتباره نجلي وما يحدث منسجم تماما مع ما يريد ويحيك الاحتلال".

ويضيف يوسف في رسالته ان قضية "المذكور" الذي اعترف بتعامله مع جهاز الاستخبارات الإسرائيلية أصبحت الآن خلف الظهر، وان ما تقوم به وسائل الإعلام الفلسطينية "جنبا إلى جنب مع سائل الإعلام الاحتلالية الماكرة لن تزيد الشيخ وأهله وعائلته إلا صبراً وثباتاً، ولن يفت ذلك من عضدهم شيئا".

وقد عادت قضية مصعب يوسف أو جوزيف كما أطلق على نفسه بعد زيارته الى إسرائيل بدعوة وجهها له عضو الكنيست الإسرائيلية أيوب قرا من تكتل الـ "ليكود"، واصفاً زيارته الى إسرائيل بالتاريخية. وبحسب لقاء قصير في سياق تقرير إخباري بثته قناة التلفزيون الإسرائيلي الثانية قال جوزيف المعروف في إسرائيل باسم الأمير الأخضر "أريد ان أقول لشعب إسرائيل اني أحبك". وأضاف مصعب "لا أظن ان هناك شيئاً يسمى فلسطين .. لا أعتقد ان شعبي بحاجة الى هذه البلاد"، مبدياً رغبته بأن يعيش في إسرائيل الى الأبد.

وأضاف "الأمير الأخضر" في اللقاء بعد ان أعرب عن سعادته بالعودة الى الوطن بحسب وصفه "اشك بأن هناك إرهابي واحد ينظر الى نفسه على انه إرهابي. والدي يعتقد انه يقوم بعمل عظيم لأجل شعبه". كما توجه الى "الجمهور" الفلسطيني داعياً إياه الى إلقاء نظرة على إسرائيل التي وصفها بالدولة الحضارية والديموقراطية، معرباً عن أمله بأن يسير العرب على خطى إسرائيل.

أعتقد انه سيكون هناك سلام بين إسرائيل وحماس، ولكن استناداً إلى القيم التي تعمل بها حماس، لا يمكن أن تحتمل التسوية بين الطرفين أكثر من 30 عاما من الهدنة. وقد سلطت وسائل إعلام إسرائيلية الضوء على زيارة جوزيف بظهوره محاطاً بإسرائيليين أبدوا رغبة بالتقاط الصور معه حين وصوله مطار اللد.

الجدير بالذكر ان مصعب يوسف يعيش حالياً في الولايات المتحدة، حيث وجد إمكانية لممارسة هوايته المفضلة وهي التزلج على أمواج ابحر، وحيث يستضيفه من حين الى آخر عدد من محطات التلفزيون الشهيرة، كما لمع نجمه قبل سنوات بعد إصداره كتاب "إبن حماس" الذي تصدر قائمة المبيعات في أمريكا.

أفلام وثائقية