التعاون الباكستاني الصيني.. الوجه الاستراتيجي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58705/

الصين وباكستان حليفتان استراتيجيتان معروفتان بتعاونهما العسكري الواسع الذي فرضته عوامل سياسية وأيديولوجية عدة على رأسها التنافس الاستراتيجي في المنطقة. ولكن لا يزال مراقبون يتساءلون عما اذا كان للتعاون الباكستاني الصيني الوجه الاستراتيجي فحسب أم للصينيين حسابات أخرى في التقرب من باكستان.

الصين وباكستان حليفتان استراتيجيتان معروفتان بتعاونهما العسكري الواسع الذي فرضته عوامل سياسية وأيديولوجية عدة على رأسها التنافس الاستراتيجي في المنطقة. ولكن لا يزال مراقبون يتساءلون عما اذا كان للتعاون الباكستاني الصيني الوجه الاستراتيجي فحسب أم للصينيين حسابات أخرى في التقرب من باكستان.

يعد تعزيز الاتصالات على المتسويات الشعبية وفي مجال التجارة والاقتصاد من أكبر الدعائم في السياسية الصينية تجاه باكستان، وهذا ما جعل كثيرا من الباكستانيين يقدمون على تعلم اللغة الصينية. وبطبيعة الحال فان اشتراك الدولتين في مشاريع حربية مشتركة ساهم في حاجة كل منهما إلى الآخر.

علاقات حميمة ودافئة ومضطردة على مدى نصف قرن تم فيها تبادل الزيارات ما بين رموز قطاعي المال والأعمال والمجتمع المدني، وإقامة المعارض التجارية والمهرجانات الموسيقية والفنية. بل واكثر من ذلك، هناك دعوات من قبل ساسة باكستانيين بارزين وممثلين عن القطاع الصناعي والتجاري وعن المجتمع المدني موجهة إلى حكومة الرئيس آصف على زرداري تطالبه فيها بأن يتبنى سياسة تقوم على اعتبار الصين وليس الولايات المتحدة الأمريكية حليفا وشريكا وصديقا رئيسيا يمكن أن تعتمد عليه إسلام آباد حكومة وشعبا.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)