الأمم المتحدة: القوات السورية ربما تواجه محاكمة بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586526/

أعلنت نافي بيلاي مفوضة الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان أن القوات السورية وميليشيات الشبيحة المتهمة بارتكاب مذبحة الحولة ربما تكون معرضة للمحاكمة بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية. ودعت بيلاي الأسرة الدولية الى تقديم كل ما يمكنها من دعم لخطة عنان والمطالبة بإجراء تحقيقات بشكل فوري حول أحداث الحولة.

 

أعلنت نافي بيلاي مفوضة الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان أن القوات السورية وميليشيات الشبيحة المتحالفة معها المتهمة بارتكاب مذبحة في الحولة ربما تكون معرضة للمحاكمة بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وجاء في كلمة تليت بالنيابة عن بيلاي خلال جلسة خاصة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يوم الجمعة 1 يونيو/حزيران أن "هذه الأعمال قد تصل إلى حد كونها جرائم ضد الإنسانية وجرائم دولية، وربما تعطي مؤشرا على نمط لهجمات منتشرة على نطاق واسع أو ممنهجة ضد المدنيين ارتكبت في ظل حصانة من المحاسبة".

وأضافت بيلاي "أؤكد مجددا أن من يأمرون ويساعدون، او لا يمنعون الهجمات على المدنيين يتعرضون بصفتهم الفردية لمسؤولية جنائية عن أفعالهم".

كما حذرت المفوضة الأممية العليا لحقوق الإنسان من اندلاع "نزاع شامل" في سورية يضع المنطقة في "خطر كبير"، داعية الأسرة الدولية إلى دعم خطة الموفد الدولي إلى سورية كوفي عنان والتحقيق في أعمال العنف في هذا البلد.

وحضت بيلاي "الأسرة الدولية على تقديم كل ما يمكنها من دعم لخطة المبعوث الخاص المؤلفة من ست نقاط والمطالبة بإجراء تحقيقات بشكل فوري حول أحداث الحولة وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان في سورية".

محلل سياسي: مجلس حقوق الإنسان يعبر عن إرادة الدول وليس منظمات حقوقية مستقلة

وقال رياض الصيداوي مدير المركز العربي للدراسات السياسية والاجتماعية بجنيف إن ما جاء من التصريحات في مجلس حقوق الإنسان مفهوم لأنه يمثل إرادة الدول ولا يعبر عن منظمات حقوق الإنسان المستقلة.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"