تقارير عن فرار عناصر من "فتح الإسلام" وإتصالات فلسطينية لبنانية بهذا الشأن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585472/

تمكن عدد من عناصر حركة "فتح الاسلام" من الفرار من مخيم عين الحلوة الثلاثاء الماضي، وفق تقارير صحفية نشرت اليوم الخميس 17 مايو/أيار، مما أثار قلق وإنشغال القادة الأمنيين اللبنانيين والفلسطنيين في صيدا والمخيم بالمعلومات.

تمكن عدد من عناصر حركة "فتح الاسلام" من الفرار من مخيم عين الحلوة الثلاثاء الماضي، وفق تقارير صحفية نشرت اليوم الخميس 17 مايو/أيار، مما أثار قلق وإنشغال القادة الأمنيين اللبنانيين والفلسطنيين في صيدا والمخيم بالقضية.

وأكد مصدر أمني مطلع في لبنان لإذاعة "صوت لبنان" أنه يوجد بين الفارين، القيادي توفيق طه المطلوب لدى القضاء اللبناني وأنه غادرالمخيم على رأس المجموعة  الى جهة مجهولة.

وقال مصدر فلسطيني للإذاعة، إن عدد الفارين 7 أشخاص وهم هيثم الشعبي، ومحمد العارفي وزياد أبو النعاج ومحمد الدوخي ومحمد ابراهيم المنصور وأسامة شهابي وتوفيق طه.

من جهته أكد مراسل "روسيا اليوم"،  إنتشار معلومات منذ الصباح الباكر تشير إلى أن مصادر من مخيم عين الحلوة أكدت أن 3 عناصر من تنظيم فتح "الإسلام" تواروا عن الإنظار منذ أيام. أبرزهم توفيق طه الرجل الأول في تنظيم القاعدة في لبنان. وأفاد المراسل بأنه حسب المعلومات فإن هذه المجموعة تنوي التسلل عبر الحدود اللبنانية للقتال ضد الجيش السوري.

وإستدعت هذه المعلومات، عقد اجتماع موسع في السفارة الفلسطينية في بيروت لكوادر حركة "فتح" بحضور عزام الأحمد  ممثل السلطة الفلسطينية في لبنان ، وفق إذاعة"صوت لبنان".

وكانت تقارير صحفية قد كشفت عن خلية تكفيرية، تهدف الى تنفيذ إعتداءات على مراكز تابعة للجيش اللبناني، وتضم سبعة اعضاء أعتقلوا جميعا بإستثناء مسؤول المجموعة وهو ابو محمد توفيق طه والموجود داخل مخيم عين الحلوة، الذي طلب الجيش رسميا من الفصائل الفلسطينية تسليمه.

ويشار إلى أن الجيش اللبناني شدد اجراءاته عند مدخل عين الحلوة في وقت كانت الحياة الطبيعية تعود الى المخيم.

وبخصوص الإشتباكات التي تشهدها مدينة طرابلس أفاد مراسل "روسيا اليوم" أن هدوءا حذرا يسود المدينة بعد أن شهدت اشتباكات إمتدت حتى ساعات الصباح بين منطقتي باب التبانة وجبل محسن خلفت عددا من الجرحى وقتيلا واحدا.

المصدر: "نهارنت" + "روسيا اليوم"