التندرا.. موطن جماعات بشرية لا تحب من ألوان الأرض الا بياض ثلوجها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583844/

تتنوع أشكال الحياة في دائرة القطب الشمالي وتحديدا في التندرا، فإضافة الى غطائها النباتي المتواضع وأنهارها وبحيراتها الغنية بالاسماك، ما زال السكان الأصليون يحافظون على تقاليدهم.

تتنوع أشكال الحياة في دائرة القطب الشمالي وتحديدا في التندرا، فإضافة الى غطائها النباتي المتواضع وأنهارها وبحيراتها الغنية بالاسماك، ما زال السكان الأصليون يحافظون على تقاليدهم.

تعتمد حياتهم على الترحال الدائم. خيمتهم مكونة من أربعين قطعة لجلود الايائل يتم تفكيكها وتركيبها خلال ساعة ونصف الساعة. تضن الارض هنا إلا بثلوجها وخيم موزعة هنا وهناك لمن يعرفون بالأسكيمو او النينيتس او الخانت، تسميات أطلقتها أضواء المدنية على جماعات بشرية لا تحب من ألوان الارض الا بياض ثلوجها. وللسكان المحليين في كل سنة عيد يسمى عيد مربي الايائل. يجتعون في مكان واحد حيث ينصبون خيامهم وتبدأ مسابقات متنوعة كالمصارعة والقفز، وكلها مستقات من ظروف حياتهم.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور