زعماء 42 دولة يتوجهون الى سيئول للمشاركة في قمة الأمن النووي الثانية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581604/

وصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الأحد 25 مارس/آذار، الى كوريا الجنوبية للمشاركة في أعمال القمة الثانية للأمن النووي. ومن المقرر أن يتوجه الرئيس الروسي دميتري مدفيديف وزعماء آخرون الى سيئول للمشاركة في القمة التي تنطلق أعمالها يوم الاثنين.

وصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الأحد 25 مارس/آذار، الى كوريا الجنوبية للمشاركة في أعمال القمة الثانية للأمن النووي. ومن المقرر أن يتوجه الرئيس الروسي دميتري مدفيديف وزعماء آخرون الى سيئول للمشاركة في القمة التي تنطلق أعمالها يوم الاثنين.

يشارك ممثلون عن 53 بلدا، بينهم نحو 40 رئيس دولة وحكومة في القمة التي من المقرر أن تبحث على مدى يومين عن أفضل السبل لمكافحة تهديد وقوع المواد القابلة للانشطار النووي في أيدي إرهابيين، وتحسين سلامة وأمن المنشآت النووية خاصة فيما يتعلق بحمايتها من الإرهاب. ولا يتضمن البرنامج الرسمي للقمة أي اشارة الى بحث برنامجي كوريا الشمالية وايران النوويين، إلا أنه من المتوقع أن يهيمن الملفان على المباحثات غير الرسمية التي ستجرى على هامش أعمال القمة.

وستعقد على هامش فعاليات القمة لقاءات ثنائية بين قادة الدول المشاركة، بما في ذلك لقاء بين الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ونظيره الأمريكي باراك أوباما لبحث القضايا المتعلقة بمنظومة الدرع الصاروخية، وشؤون التعاون في المجال العسكري التقني، والأوضاع في سورية والعراق وأفغانستان وليبيا، والعلاقات الثنائية بين البلدين، بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر حول القضايا الدولية الرئيسية وخصوصا تلك التي ترتبط بضمان الاستقرار والأمن العالميين.

اما لقاء الرئيس الروسي مع العاهل الأردني الملك عبد لله الثاني فسيشهد مناقشة شؤون تعزيز العلاقات الثنائية، وخاصة في مجال الطاقة النووية للأغراض السلمية، بالإضافة إلى بحث سبل التوصل الى تسوية شاملة وعادلة للقضية الفلسطينية، والوضع في المنطقة العربية على ضوء ما يسمى بـ"الربيع العربي"، وخاصة الأزمة السورية.

كما سيبحث مدفيديف مع رئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك مسائل التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، بالإضافة الى القضية النووية فى شبه الجزيرة الكورية وتعزيز الاستقرار والأمن في شمال شرق آسيا.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

فيسبوك 12مليون