قتيلان على الأقل وحوالي 30 من المصابين في تفجير سيارة بحلب

أخبار العالم العربي

قتيلان على الأقل وحوالي 30 من المصابين في تفجير سيارة بحلب
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581030/

شهدت مدينة حلب السورية يوم الاحد 18 مارس/آذار تفجير سيارة مفخخة بحي السليمانية. وذكرت مصادر سورية رسمية لقناة "روسيا اليوم" ان الانفجار ادى الى سقوط قتيلين على الأقل وحوالي 30 من المصابين

وقع في مدينة حلب السورية يوم لاحد 18 مارس/آذار تفجير سيارة مفخخة بحي السليمانية. وقال احمد منير المحمد العضو في مجلس الشعب السوري في اتصال هاتفي بقناة "روسيا اليوم" من المدينة ان الانفجار اودى بحياة 3 اشخاص، واسفر عن اصابة ما لا يقل عن 24 شخصا بجروح.

واشار الى ان السيارة تم تفجيرها خلف بناية البريد، بعيدا عن مقر الامن السياسي، وانها كانت تحمل لوحة دمشقية. واضاف ان هذا العمل الارهابي يأتي في اطار المؤامرة ضد سورية، ومن نفذه هم عناصر مجموعات مسلحة تقوم ايضا باطلاق نار عشوائي بمنطقة الصاخور وغيرها من مناطق المدينة.

من جانبه أكد احمد الحاج سليمان العضو الآخر في مجلس الشعب السوري لقناة "روسيا اليوم" ان الانفجار بحي السليمانية ادى الى سقوط قتيلين، هما امرأة ورجل. واضاف ان المعلومات الاولية تشير الى اصابة حوالي 30 شخصا بجروح. وقال ان هدف العمليات الارهابية الاخيرة التي شهدتها البلاد هو "تدمير سورية كدولة"، وانه يجب ان تقوم الدولة "بالدور الوقائي لمعالجة ما يجري من جرائم".

هذا وكانت شبكات التواصل الاجتماعي قد نقلت عن شهود عيان في المدينة حلب أن الانفجار استهدف فرع الأمن السياسي في منطقة السليمانية. وأشارت المصادر إلى وقوع اصابات، وأن قوات الأمن أغلقت المنطقة بالكامل، وتم قطع الكهرباء، وسيارات الاسعاف تملأ المكان.

كما سمع دوي انفجار في حي الصاخور وجرت اشتباكات مسلحة بعدة مناطق في المدينة.

وتجدر الاشارة الى أن تفجيرين ارهابيين وقعا في دمشق صباح يوم امس السبت 17 مارس/آذار واسفرا عن مقتل 27 شخصا واصابة 140 آخرين من المواطنين المدنيين ورجال حفظ النظام.

تعليقات احمد منير المحمد العضو في مجلس الشعب السوري

تعليقات احمد الحاج سليمان العضو في مجلس الشعب السوري

تعليقات شاهد العيان المدعو فراس في اتصال هاتفي بقناة "روسي اليوم"

وفي هذا السياق قال وليد فارس المستشار في الكونغرس الامريكي في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان من لهم مصلحة في التفجيرات التي وقعت بحلب ودمشق في اليومين الاخيرين، هم اولائك الذين يعارضون النظام، ولكن ليس المعارضة السياسية.

واوضح فارس ان "المعارضة السياسية لا يهمها ان تظهر نفسها كأنها ارهابية. اذن من المعقول ان تكون جماعات سلفية تكفيرية قريبة من "القاعدة". ولكن هناك نظرية تقول انه من المحتمل ايضا ان تكون بعض اجهزة للاستخبارات مرتبطة بالنظام تقوم بهذه العمليات وتتهم "القاعدة". وليست لدينا معلومات حاسمة في هذا الموضوع حتى الآن".

الأزمة اليمنية