موسكو تعول على عقد الاجتماع المرتقب للجنة الرباعية في واشنطن الشهر المقبل

أخبار العالم العربي

موسكو تعول على عقد الاجتماع المرتقب للجنة الرباعية في واشنطن الشهر المقبل
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580897/

أعلنت وزارة الخارجية الروسية ان واشنطن ستستضيف اللقاء المقبل لرباعية الوسطاء الدوليين للشرق الأوسط الذي يتوقع عقده يومي 11 و12 ابريل/نيسان القادم على هامش قمة مجموعة الثماني الكبار.

أعلنت وزارة الخارجية الروسية ان واشنطن ستستضيف اللقاء المقبل لرباعية الوسطاء الدوليين للشرق الأوسط الذي يتوقع عقده يومي 11 و12 ابريل/نيسان القادم.

وقال ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي في مؤتمر صحفي عقده بموسكو يوم 16 مارس/اذار: "نعول على أن تجتمع رباعية الوسطاء الدوليين للشرق الأوسط بتشكيلتها الكاملة  يومي 11 و12 ابريل/نيسان في واشنطن، وذلك على هامش قمة مجموعة الثماني الكبار".

وكانت الرباعية عقدت يوم 12 مارس/اذار الجاري مشاورات غير رسمية تركزت على الأوضاع في الشرق الاوسط، وذلك بعد مرور ستة أشهر على عقد آخر لقاء للجنة في نهاية سبتمبر/ايلول الماضي . وعقدت المشاورات على هامش جلسات مجلس الامن الدولي في مقر الأمم المتحدة بنيويورك بمشاركة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

وأشار بوغدانوف الى ان عملية التسوية السلمية بين الفلسطينيين والاسرائيليين لا تشهد الآن أي تقدم، لكن العمل (على حل المشاكل القائمة) يجري بصورة عامة على اساس المبادئ التي ينص عليها اعلان اللجنة الرباعية الصادر عن اجتماعها في نيويورك يوم 23 سبتمبر/ايلول عام 2011". وأكد الدبلوماسي الروسي ان هذا الاعلان "لا يزال يشكل برنامج عملنا للمستقبل القريب".

وأضاف بوغدانوف ان موسكو تأمل في خروج المفاوضات الفلسطينية–الاسرائيلية من مرحلة التجميد"، مشددا على "ضرورة ايجاد الظروف اللازمة لتحقيق هذا الهدف وتجنب أي خطوات استفزازية أحادية الجانب، وعلى وجه اخصوص النشاط الاستيطاني الاسرائيلي".

وشدد بوغدانوف على ان "موسكو قلقة من التصعيد الامني الذي شهده قطاع غزة مؤخرا، وتبادل الضربات العسكرية بين غزة واسرائيل". ودعا المسؤول الروسي طرفي النزاع مجددا الى التحلي بضبط النفس وبذل أقصى جهودهما من أجل اعادة الهدوء وتوفير الظروف المناسبة لاستئناف عملية التفاوض على اساس القوانين الدولية المعترف بها من قبل الجميع".

هذا وتناول بوغدانوف جميع الملفات الساخنة في مناطق الربيع العربي. وبدأ من تونس، حيث أكد استعداد موسكو للتعاون مع السلطات الجديدة في تونس، داعيا القيادة التونسية الى اجراء حوار وطني شامل بغية تكوين صيغة سياسية جديدة في البلاد. وتطرق بوغدانوف الى الوضع في ليبيا، حيث لم يخف قلقه مما يجري في البلاد حاليا. وفيما يخص الملف السوري، حذر المسؤول الروسي من ان تازم الوضع هناك يؤدي الى عواقب وخيمة على دول المنطقة عموما.

المزيد من التفاصيل في المكالمة الهاتفية

 المصدر: وكالة "نوفوستي" + "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية