رائدا فضاء روسيان يخرجان الى الفضاء المكشوف

الفضاء

رائدا فضاء روسيان يخرجان الى الفضاء المكشوف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578738/

أنجز رائدا الفضاء الروسيان أوليغ كونونينكو وأنطون شكابليروف يوم 17 فبراير/ شباط مهمتهما خارج المحطة الفضائية الدولية في الفضاء المكشوف وعادا الى داخل المحطة ، وذلك بموجب البرنامج الفضائي الخاص المقر في روسيا.

أنجز رائدا الفضاء الروسيان أوليغ كونونينكو وأنطون شكابليروف يوم 17 فبراير/ شباط اعمالهم خارج المحطة الفضائية الدولية في الفضاء المكشوف وعادا الى داخل المحطة ، وذلك بموجب البرنامج الفضائي الخاص المقر في روسيا.

وكان ذلك اول خروج الى الفضاء المكشوف بالنسبة الى رائد الفضاء انطون شكابليروف. وفيما يتعلق بأوليغ كونونينكو فسبق له ان عمل خارج متن المحطة الفضائية الدولية عام 2008.

وارتدى رائدا الفضاء بزة فضائية واقية مزودة بالبرامج الكمبيوترية الخاصة من طراز "أورلان – ام كا"، وهو جيل خامس من البزات الفضائية الكومبيوترية التي تستخدم في المدار حول الارض. ويقضى البرنامج كومبيوتري الذي يزود به الثوب باضاءة معلومات على اللوحة الالكترونية تبين ماهية العطل  تنبه رائد الفضاء صوتيا في حال وقوع  اية اعطاب ترافق العمل خارج المحطة. وبوسع رائد الفضاء فصل الاجهزة الالكترونية عن العمل اذا اقضى الامر بذلك.

وقام رائدا الفضاء الروسيان خلال ادائهما للمهمة خارج المحطة بنقل رافعة من قسم الالتحام الى قسم المختبر للمحطة. لكنهما فشلا في  تنفيذ مهمة اخرى، وهي  نصب اجهزة تمنع المحطة من الاصطدام بالنيازك. فيما نجحا في نصب اجهرة يبلغ وزنها 11 كيلوغراما من شأنها  تحديد تأثير اشعة الفضاء على  اجزاء جسم المحطة.

وبالاضافة الى ذلك فان رائدي الفضاء الروسيين اخذا عينات من سطح جسم المحطة الخارجي في اطار تجربة "فحص"  من شأنها  اجراء التحليل البيولوجي الميكروي والتأكد من إحكام جسم المحطة. واستغرق عمل رائدي الفضاء في الفضاء المكشوف 6 ساعات و16 دقيقة.

يذكر ان طاقم المحطة الفضائية الدولية يضم في الوقت الحاضر الى جانب رائدي الفضاء المذكورين رائد الفضاء الروسي أناتولي إيفانيشين والامريكيين دانيل بيربينك ودونالد بيتيت ممثل وكالة الفضاء الاوروبية أندريه كاوبرس.

المصدر:" وكالة "نوفوستي" الروسية  للانباء