ميونيخ تستضيف المؤتمر الدولي الـ 48 في موضوع سياسة الامن

أخبار العالم

ميونيخ تستضيف المؤتمر الدولي الـ 48 في موضوع سياسة الامن
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/577634/

يفتتح يوم 3 فبراير/شباط مؤتمر ميونيخ الـ 48 للسياسة في مجال الامن،  وذلك في ظل اجراءات امنية مشددة ، ويشارك في المؤتمر ما يربو على 350 مسؤولا رفيع المستوى يمثلون  الهيئات الامنية في ما يزيد عن 60 بلدا ، وضمنهم رؤساء دول وحكومات وما يربو على 40 وزيرا للخارجية والدفاع. ويمثل وزير الخارجية سيرغي لافروف روسيا في هذا المنتدى.

يفتتح يوم 3 فبراير/شباط مؤتمر ميونيخ الـ 48 للسياسة في مجال الامن،  وذلك في ظل اجراءات امنية مشددة ، ويشارك في المؤتمر ما يربو على 350 مسؤولا رفيع المستوى يمثلون  الهيئات الامنية في ما يزيد عن 60 بلدا ، وضمنهم رؤساء دول وحكومات وما يربو على 40 وزيرا للخارجية والدفاع. ويمثل وزير الخارجية سيرغي لافروف روسيا في هذا المنتدى.

 وبين المشاركين في المنتدى هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية للولايات المتحدة وليون بانيتا وزير الدفاع الامريكي وأندرس فوغ راسموسن الامين العام لحلف شمال الاطلسي وروبرت زيليك رئيس البنك العالمي.

وقال فولفغانغ إشينغر الدبلوماسي الألماني المعروف ورئيس مؤتمر ميونيخ ان المؤتمر سيتناول دائرة واسعة من القضايا الدولية، وبينها قضايا أمن الطاقة والتحديات في شبكة الانترنت والعلاقات بين الغرب ودول آسيا والازمة المالية في أوروبا وعواقب "الربيع العربي"  والوضع في مناطق الشرق الادنى والشرق الاوسط وأفغانستان ومكافحة القراصنة الصوماليين.

كما قال إشينغر ان البحث عن حل وسط بين روسيا والناتو في مسألة نشر الدرع الصاروخية في اوروبا سيكون موضوعا هاما في المؤتمر الذي سيستغرق 3 أيام. وأفاد إشينغر ان المؤتمر سيقف على  نتائج البحث الذي استغرق سنتين والذي يتضمن حلا وسط محتملا في موضوع الدرع الصاروخية. وقال:" نأمل  بان يأخذ الممثلون عن روسيا والولايات المتحدة بعين الاعتبار مقتضيات هذا المشروع". واضاف قائلا:" اني اشاطر رأي الكثير من الخبراء الذي يفيد بان الحوار بين الولايات المتحدة والناتو من جهة وروسيا من جهة اخرى  في موضوع إنشاء الدرع الصاروخية المشتركة يشهد حاليا  نوعا من الركود".

وقال روبرت كوب  نائب رئيس شرطة ميونيخ ان ما يربو على 3 آلاف رجل أمن  سيتحملون المسؤولية عن ضمان أمن مؤتمر ميونيخ الحالي الذي سيعقد في فندق "بايريشر هوف" الفخم. ويتوقع  ان ترافق عقد المؤتمر تظاهرات احتجاج يقيمها أنصار الحركات المناهضة للعولمة والحروب.

يذكر ان مؤتمر ميونيخ تم استحداثه عام 1962 من قبل الاعلامي الالماني ألفارد فون كليست بصفته اجتماعا لممثلي وزارات الدفاع في الدول الاعضاء بحلف الناتو. وبدأ الساسة والعسكريون من دول اوروبا الشرقية والوسطى والممثلون عن البزنس  يشاركون فيه ابتداءا من عام 1999 . والقى الرئيس فلاديمير بوتين عام 2007 في مؤتمرميونيخ خطابا منهجيا شهيرا في موضوع السياسة الخارجية أثار أصداء دولية واسعة. وتعقد على هامش المؤتمر تقليديا لقاءات عديدة بين الساسة الذين يبحثون فيها مبادرات وأفكارا جديدة في مجال سياسة الامن يتم تطويرها فيما بعد على مستوى شتى اللقاءات والمنتديات المتعددة الاطراف.

المصدر: وكالة "إيتار – تاس" الروسية للانباء

هذا وقال رئيس تحرير مجلة الشؤون الدولية الصادرة في موسكو فيودور لوكيانوف لـ"روسيا اليوم" في تعليقه على آفاق التوصل الى حل وسط بين روسيا والولايات المتحدة بشأن قضية نشر منظومة الدرع الصاروخية في اوروبا التي تعتبر من أهم المواضيح المطروحة في هذا المؤتمر، قال انه يستبعد هذا الاحتمال. وأوضح قائلا: "للأسف، حتى الآن لا نرى مثل هذا التوجه، وعلى الارجح لن تستأنف أي مناقشات حول هذا الموضوع الا بعد انتهاء الحملات الانتخابية في كلا البلدين وانتخاب ادارات جديدة في موسكو وواشنطن، وفي السنة الماضية أصبح من الواضح انه تعذر على الطرفين ايجاد حل وسط" بهذا الشأن.

وفي تطرقه الى الملف الايراني والتهديدات الاسرائيلية بتوجيه ضربة عسكرية ضد ايران، قال لوكيانوف ان هذا الاحتمال وارد، مؤكدا ان الكثير من الخبراء الروس يتوقعون مثل هذا التطور.

المزيد من التفاصيل في المقابلة المصورة

فيسبوك 12مليون