الحكم ببراءة نائب رئيس الوزراء الماليزي الاسبق من تهمة الشذوذ

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575772/

اصدرت محكمة ماليزية الاثنين 9 يناير/كانون الثاني حكما ببراءة انور ابراهيم نائب رئيس الوزراء الاسبق من تهمة ممارسة الشذوذ الجنسي، وبذلك تحسم واحدة من أكثر القضايا التي أثارت جدلا واسعا في ماليزيا، على مدى ما يقرب من عامين.

اصدرت محكمة ماليزية الاثنين 9 يناير/كانون الثاني حكما ببراءة انور ابراهيم نائب رئيس الوزراء الاسبق من تهمة ممارسة الشذوذ الجنسي، وبذلك تحسم واحدة من أكثر القضايا التي أثارت جدلا واسعا في ماليزيا، على مدى ما يقرب من عامين.

وقال القاضي زابيدين محمد ضياء عند نطقه بالحكم: "لم تتمكن المحكمة من الجزم مئة في المئة بأن نماذج الحامض النووي لم تكن ملوثة، ولأن التهمة ذات طبيعة جنسية، تتردد المحكمة في ادانة المتهم بناء على ادلة لا يمكن اثبات صحتها."

ويصر انور ابراهيم البالغ من العمر 63 عاما على ان التهم الموجهة اليه ذات خلفية سياسية، وتهدف الى منعه من المشاركة في الانتخابات المزمع اجراؤها في موعد لاحق من العام الجاري. وقد تجمع الآلاف من انصار انور ابراهيم خارج دار المحكمة في العاصمة كوالا لامبور انتظارا للنطق بالحكم في القضية التي استمرت لاكثر من سنتين.

وكان من المتوقع أن يخلف إبراهيم رئيس الوزراء الأسبق، مهاتير محمد، لكنه خاض نزاعا معه وانتقل إلى صفوف المعارضة عام 1998، وبعدها أدين بالسجن 10 سنوات بتهمة "الشذوذ الجنسي"، ولكن تم الإفراج عنه سنة 2004 إثر نقض الحكم، بعدما أمضى 6 أعوام في السجن.

يذكر ان ممارسة الشذوذ الجنسي تعتبر جريمة في ماليزيا الدولة الاسلامية، ويعاقب عليها القانون بالسجن لمدة 20 عاما.

المصدر: وكالات

صفحة أر تي على اليوتيوب