الخارجية الايرانية: اللاعبون الخارجيون يحاولون الاستفادة العاجلة من الوضع في سورية لمصلحتهم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574950/

أعلن حسين أمير عبد اللَّهيان نائب وزير الخارجية الايراني في مؤتمر صحفي عقد يوم 26 ديسمبر/كانون الاول في موسكو ان اللاعبين الخارجيين يحاولون الاستفادة العاجلة من الوضع في سورية لمصلحتهم.

أعلن حسين أمير عبد اللَّهيان نائب وزير الخارجية الايراني في مؤتمر صحفي عقد يوم 26 ديسمبر/كانون الاول في موسكو ان اللاعبين الخارجيين يحاولون الاستفادة العاجلة من الوضع في سورية لمصلحتهم. وقال :" نعتبر ان الضغط الخارجي على سورية لن يجلب نتائج.  ويحاول اللاعبون الخارجيون الاستفادة العاجلة  من الوضع في سورية لمصلحتهم". واشار عبد اللَّهيان قائلا:" تتدخل الولايات المتحدة واسرائيل على حد سواء في الشؤون الداخلية لهذا البلد وتعرضان على الشعب السوري شعارات ديمقراطية مع تصدير الارهاب الى بلده في الوقت نفسه. ونوه عبد اللَّهيان بان سورية بحاجة الى اصلاحات وتغييرات، لكن دون اي تدخل خارجي. واضاف قائلا:" ستسير سورية على طريق التحولات بمساعدة الشعب السوري، اما التدخل الخارجي فيلحق ضررا بها".

هذا واعلن نائب وزير الخارجية الايراني ان "الربيع العربي" أتى الى ايران منذ 32 سنة. لذلك فان العقوبات التي تفرض عليها لا  تؤدي الى شلل البلاد". واوضح الدبلوماسي الايراني قائلا:"  منذ 32 سنة اطيح بنظام الشاه في ايران. ولا تزال بلادنا على مدى 30 سنة تحت وطأة شتى العقوبات. ومن شأن العقوبات ان تؤثر على  مجالات الحياة المختلفة، لكن ايران تعلمت تفادي هذه العقوبات. وقال:"اما "الربيع العربي" فأتى الينا منذ 32 سنة. لذلك فان تلك البلدان تتأخرعنا". واشار عبد اللَّهيان الى ان الولايات المتحدة صارت أضعف اليوم مما كان عليه سابقا وتدرك طهران هذا الامر جيدا. الا ان واشنطن تشكل عاملا رئيسيا في الفوضى التي يواجهها العالم العربي". ومضى قائلا:"  قامت واشنطن بتضليل الجميع. ثم  احتلت القوات الامريكية العراق وأفغانستان. وتتوفر لدى الولايات المتحدة قواعد عسكرية في المنطقة، الامر الذي يجعلها  تتحدث عن اسقاط الحكومات في بعض البلدان. لكن الامريكيين ضعفوا ولا تكفي قواهم للعودة الى قمة مجدها السياسي".

الخارجية الايرانية: قيادتا روسيا وايران تبحثان خطة لافروف الخاصة بتسوية البرنامج النووي الايراني

اعلن حسين أمير عبد اللَّهيان ان قيادتي روسيا وايران تبحثان بنشاط خطة لافروف الخاصة بتسوية البرنامج النووي الايراني. واشار الدبلوماسي الايراني قائلا":ان مشروع البيان الروسي الذي اطلق عليه " خطوة تليها خطوة" تمكن ايران من امتلاك ذرة سلمية. وقد ادرجت تلك الخطة في جدول اعمال المحادثات بين البلدين".

وقال  عبد اللَّهيان مجيبا على سؤال وجه اليه عن احتمال مواصلة المفاوضات مع اللجنة السداسية على اساس خطة لافروف وقال:" لدينا احتمالات مختلفة لحل المشكلة. وقد ادرجت الخطة الروسية "خطوة تليها خطوة" ضمنها. واستطرد الدبلوماسي قائلا:"  ترى ايران ان المفاوضات البناءة دون شروط مسبقة تعتبر افضل طريقة للتوصل الى اتفاقات".

إيران وبريطانيا قد تعيدان العلاقات الثنائية على مستوى القائم بأعمال

وأشار الدبلوماسي الإيراني إلى احتمال إعادة العلاقات الإيرانية البريطانية حتى التمثيل على مستوى القائم بأعمال، مشددا على أن إعادتها بشكل كامل أمر مستحيل حتى تغيير لندن موقفها حيال الشعب الإيراني.

روسيا وايران تدعوان الى تسوية مشاكل بلدان الشرق الاوسط وشمال افريقيا والخليج دون تدخل خارجي

 صرح ناطق في وزارة الخارجية الروسية في أعقاب محادثات ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي مع نظيره الايراني حسين أمير عبد اللَّهيان بان دبلوماسيي روسيا وايران بحثا الوضع في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا والخليج العربي.

وقالت الوزارة الروسية ان الجانبين بحثا ايضا بعض المسائل الملحة للاجندة الدولية والاقليمية، مركزين على الوضع في بلدان الشرق الاوسط وشمال افريقيا والخليج.

وقال الناطق ان الجانبين اكدا استعدادهما للمساهمة في التسوية السلمية للمشاكل الملحة من قبل شعوب المنطقة نفسها دون تدخل خارجي واعتمادا على الحوار الوطني الواسع. وجاء في البيان الصادر عن وزارة الخارجية الروسية بصورة خاصة ان الجانبين بحثا الوضع في كل من سورية وليبيا ومصر واليمن وبعض الدول الاخرى. واكد البيان ان وزارة الخارجية الروسية اكدت ان الجانب الروسي يشدد على ضرورة المراعاة الصارمة للتطلعات الشرعية لشعوب دول الشرق الاوسط والحيلولة دون العنف مهما كان مصدره والاحترام الدقيق لمبادئ القانون الدولي والدور المحوري الذي يلعبه مجلس الامن الدولي في قضية الحفاظ على السلام والامن.

المصدر:" وكالة "ايتار- تاس" الروسية للانباء.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية