لافروف: يجب تقديم مبادرة الجامعة العربية بشأن سورية بتفاصيل أكثر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571854/

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان روسيا ترى انه يجب ان تكون مبادرة الجامعة العربية لتسوية الوضع بسورية بشكل أوضح وبتفاصيل أكثر. وأكد لافروف ان جامعة الدول العربية يجب ان توجه مطالبها بوقف العنف ليس الى السلطات السورية فحسب، بل والى المعارضة ايضا.

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان روسيا ترى انه يجب ان تكون مبادرة الجامعة العربية لتسوية الوضع بسورية بشكل أوضح وبتفاصيل أكثر.

وأكد لافروف يوم الخميس 17 نوفمبر/تشرين الثاني خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الهندي سامانهالي كريشنا في موسكو ان جامعة الدول العربية يجب ان توجه مطالبها بوقف العنف ليس الى السلطات السورية فحسب، بل والى المعارضة ايضا.

ولفت الانتباه الى ان المبادرة التي أقرتها الجامعة العربية يوم 2 نوفمبر/تشرين الثاني، قد تضمنت هذا المطلب، واصفا اياه بالبند الرئيسي في المبادرة. لكنه أضاف ان هذا الموقف يحتاج الى تقديمه بشكل أوضح وبتفاصيل أكثر.

وتابع وزير الخارجية الروسي قائلا: "من الضروري وقف العنف بسورية من اية جهة كان.. وان الإقرار بهذه الحقيقة شيء مهم، لان العنف بسورية مصدره ليس المؤسسات الحكومية وحدها.. وفي سورية تزداد كميات الأسلحة التي يتم تهريبها من الدول المجاورة".

وأعاد لافروف الى الأذهان ان القنوات التلفزيونية بثت مؤخرا تقارير عن اعتداءات يشنها ما يسمى "الجيش السوري الحر" على مبان تابعة للجيش السوري. واعتبر ان الوضع القائم بسورية يشبه حربا أهلية حقيقية.

وتابع قائلا: "ولذلك نحث جميع الدول المهتمة بتسوية الوضع في سورية سلميا الى التوجه ليس الى السلطات السورية فحسب بل والى المعارضة بطلب وقف العنف، وذلك من أجل تجسيد المبادرة العربية".

واعرب لافروف عن اعتقاده بان هذه الدعوة يجب ان تأتي باسم الجامعة العربية وباسم الدول التي تعمل المعارضة السورية في أراضيها.

لافروف: روسيا تؤيد فكرة إرسال مراقبي الجامعة العربية الى سورية

أعلن وزير الخارجية الروسي ان موسكو تؤيد فكرة إرسال الجامعة العربية بعثة مراقبين محايدة الى سورية. كما أكد لافروف ان روسيا تدعو الى فتح سورية امام وسائل الإعلام الأجنبية.

وقال لافروف: "نحن نؤيد فكرة وجود مراقبين محايدين (في سورية) بالإضافة الى منح وسائل الإعلام فرصة دخول سورية بحرية".

وتابع لافروف قائلا ان القيادة السورية، حسب معرفته، أعربت عن استعدادها لاستقبال مراقبي الجامعة العربية وتوفير فرص لها لزيارة أي مكان أو بلدة في البلاد، كي يشاهدوا بعيونهم ما يجري في سورية.

وأعاد الى الأذهان ان فكرة إرسال المراقبين الى سورية ليست جديدة، بل هي كانت أحد أهم بنود المبادرة العربية، كي يتمكن هؤلاء المراقبون من متابعة تنفيذ مطالب الجامعة من قبل جميع الأطراف.

كما شدد الوزير الروسي على أهمية دعوة الجامعة العربية الى بدء المفاوضات حول التسوية السلمية في سورية مباشرة بين كافة الأطراف. وتابع قائلا ان من الأفضل ان تجري مثل هذه المفاوضات في مقر الجامعة العربية في القاهرة.

وزير خارجية الهند يدعو لتجنب قيام حرب أهلية في سورية

من جهته، دعا وزير الخارجية الهندي سامانهالي كريشنا الأطراف في سورية إلى التحاور وتجنب اي تصعيد يمكن أن يزج البلاد في أتون حرب أهلية. كما أكد كريشنا على ضرورة اضطلاع الجامعة العربية بدور أكبر لحلحلة الوضع في سورية.

وتابع قائلا: "ان موقف الهند هو أن هناك حاجة عاجلة لوقف جميع أعمال العنف في سورية، وهنا يمكن أن أذكر أيضا بما قاله رئيس الوزراء مانموهان سينغ في الأمم المتحدة، إن الهند لا تدعم حل الأزمات الداخلية عن طريق التدخل الخارجي، بل يجب على جميع الأطراف السياسية في الداخل السوري أن تلتزم بالحوار، وبوسع جامعة الدول العربية أن تلعب دورا مهما في جمع الأطراف ودعم الحوار ما يمكن أن يساعد سورية في إجراء التسوية، أتمنى أن لا تنقلب الأمور إلى حرب أهلية، لأن هذا سيصعد الأمور".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية