وزير الخارجية الفرنسي: مبادرة الجامعة العربية بشأن سورية ماتت

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571191/

يعتقد وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه بان المبادرة التي تقدمت بها جامعة الدول العربية لحل الازمة السورية قد ماتت، لكنه اشار الى ان الدول العربية تتحمل "مسؤولية كبرى" عن الوضع في سورية، ويجب ان تمارس ضغطا على دمشق. كما اكد استعداد باريس للاعتراف بالمجلس الوطني السوري.

قال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه في تصريح لصحيفة "الشرق الاوسط" نشر يوم الثلاثاء 8 نوفمبر/تشرين الثاني انه على اعتقاد بان المبادرة التي تقدمت بها جامعة الدول العربية لحل الازمة السورية قد ماتت.

واشار الوزير الفرنسي الى ان الدول العربية تتحمل "مسؤولية كبرى" عن الوضع في سورية، وينبغي عليها ممارسة الضغوط على دمشق من اجل ان تتطور الامور في البلاد. كما قال انه يجب ان تلعب تركيا دورها في هذا الموضوع، مشيرا الى ان لدى تركيا "امكانيات كبيرة" للتأثير على سورية.

وذكر جوبيه انه يدرس سوية مع زملائه الاوروبيين فرض مجموعة من العقوبات الاقتصادية والمالية الجديدة على سورية في اجتماعهم القادم. كما اكد استعداد باريس للاعتراف بالمجلس الوطني السوري بشرط تحسين مستوى تنظيم المجلس.

هذا وكان جوبيه قد اعلن في مؤتمر صحفي له يوم الاثنين عن نية بلاده التشاور مع حلفائها في مجلس الأمن الدولي حول طلب المعارضة السورية بتوفير حماية دولية لسكان مدينة حمص، وذلك بعد ان طالب المجلس الوطني السوري بإعلان حمص "مدينة منكوبة".

رئيس تحرير صحيفة "الثورة" يؤكد ان هذه التصريحات مكملة للتحريضات الامريكية الاخيرة

هذا واعتبر رئيس تحرير صحيفة "الثورة" السورية علي قاسم في مكالمة هاتفية مع "روسيا اليوم" من دمشق ان "تصريحات السيد جوبيه وغيره جاءت بعد ترحيبهم في البدء بالمبادرة، ولكن بعد تحريض الولايات المتحدة للمسلحين (السوريين) على عدم تسليم نفسهم بدأت مثل هذه التصريحات تتحرك من فرنسا والمانيا وغيرها".

واضاف ان "تصريح جوبيه يأتي في اطار هذه الحملة التي لا تريد للجهد العربي ان ينجح لانه يقطع الطريق على المؤامرة التي تحاك ضد سورية".

كما اشار قاسم الى الموقف التركي معتبرا انه "ملتبس وغير مقنع".

واكد ان الحل العربي يمكن ان ينجح "اذا توافرت الارادة والنوايا الحسنة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية