المجلس الوطني السوري يعلن حمص "مدينة منكوبة" ويطالب بالحماية الدولية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571089/

دعا المجلس الوطني السوري يوم 7 نوفمبر/تشرين الثاني إلى إعلان حمص "مدينة منكوبة"، مطالبا بتوفير "الحماية الدولية" لسكانها. وطالب بارسال "مراقبين عرب ودوليين بشكل فوري إلى مدينة حمص.. لمنع النظام من الاستمرار في ارتكاب مجازره الوحشية".

دعا المجلس الوطني السوري يوم 7 نوفمبر/تشرين الثاني إلى إعلان حمص "مدينة منكوبة"، مطالبا بتوفير "الحماية الدولية" لسكانها.

ونقلت وكالة فرانس برس عن البيان الصادر عن المكتب التنفيذي للمجلس الوطني السوري قوله إنه "لليوم الخامس على التوالى يفرض النظام السورى حصارا وحشيا على مدينة حمص"، مؤكدا "استخدام النظام للمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ والطيران الحربي في قصف الأحياء السكنية المأهولة".

وأفاد البيان عن معلومات "تؤكد قيام النظام بشن هجوم واسع النطاق ليلة الأحد/الاثنين على أحياء حمص من عدة مداخل، وحدوث عمليات قتل عشوائية تقوم بها ميليشيات النظام"، مشيرا إلى "انتشار الجثث وعدم تمكن الأهالي من دفنها أو الوصول إلى المشافي بسبب القصف وعمليات القنص".

وجاء فى البيان أن المجلس الوطني السوري "يعلن للرأي العام العربي والعالمي حمص مدينة منكوبة"، داعيا إلى "توفير الحماية الدولية" للمدنيين. وطالب البيان الأمم المتحدة وجامعة الدولة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي وكافة الهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان بـ"إعلان حمص مدينة منكوبة إنسانيا وتطبيق التشريعات الدولية الخاصة بتقديم العون الطبي".

كما دعا البيان إلى "توفير الحماية الدولية المطلوبة للمدنيين، وتأمين انتقالهم بعيدا عن المناطق التي تتعرض للقصف والتدمير"، مشددا على وجوب "التحرك على المستوى الدولي لوقف المجزرة التي ينفذها النظام"، مطالبا بارسال "مراقبين عرب ودوليين بشكل فوري إلى مدينة حمص.. لمنع النظام من الاستمرار في ارتكاب مجازره الوحشية".

وكانت الهيئة العامة للثورة السورية طالبت في بيان صدر لها يوم 6 نوفمبر/تشرين الثاني جامعة الدول العربية ودول منظمة التعاون الإسلامي وكافة المنظمات الحقوقية والإنسانية إعلان حمص "مدينة منكوبة"، مؤكدة "تصاعد شدة الحملة واتساع طيف الأسلحة المستخدمة في قصف بيوت المدنيين العزل في المدينة"، بعد إعلان دمشق قبول المبادرة العربية لتسوية الأزمة فى سورية. وحذرت الهيئة في البيان من أن نظام بشار الأسد "ينوى ارتكاب مجزرة كبيرة فى مدينة حمص، بهدف إحداث صدمة"، مشيرة إلى أن قوات النظام "شنت منذ قرابة الشهر حملة عسكرية متواصلة طالت معظم أحياء مدينة حمص، وبشكل خاص حى بابا عمرو".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية