نبيل العربي يلتقي وفداً من المجلس الوطني السوري غداة قبول دمشق المبادرة العربية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/570772/

التقى الامين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي في 3 نوفمبر/تشرين الثاني وفدا من المكتب التنفيذي للمجلس الوطني السوري المعارض بعد أقل من 24 ساعة على موافقة دمشق على الخطة العربية لتسوية الازمة السورية التي تقضي بوقف العنف وعقد مؤتمر حوار وطني مع كل مكونات المعارضة السورية.

التقى الامين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي في 3 نوفمبر/تشرين الثاني وفدا من المكتب التنفيذي للمجلس الوطني السوري المعارض بعد أقل من 24 ساعة على موافقة دمشق على الخطة العربية لتسوية الازمة السورية التي تقضي بوقف العنف وعقد مؤتمر حوار وطني مع كل مكونات المعارضة السورية.

وقال عضو المكتب التنفيذي للمجلس الوطني السوري سمير النشار للصحفيين بعد الاجتماع إن الأمين العام "أطلعنا على تفاصيل المبادرة العربية والهدف منها في اطار حرص الجامعة العربية على ايجاد حل عربي للأزمة السورية يرتكز على ضرورة وقف اسالة الدماء في سورية".

وردا على سؤال عن ضمانات حصل عليها وزراء الخارجية العرب بتنفيذ الخطة العربية، قال النشار ان العربي "أبلغنا بأن هناك لجنة وزارية عربية في حالة انعقاد دائم سوف تراقب الوضع السوري ومتابعة تنفيذ الخطة العربية". وذكر أن وفد المعارضة  أبلغ الأمين العام تخوفه "من عدم مصداقية النظام في تنفيذ وعوده"، واشار الى أن "مدينة حمص كانت تقصف البارحة وصباح اليوم وخلال انعقاد الاجتماع الوزاري واعلان موافقة الحكومة السورية على الموافقة سقط 34 شهيدا". وشدد النشار على أن المجلس الوطني لن يدخل في حوار مع النظام، وانه يعرض "الدخول في مفاوضات لانتقال السلطة من نظام استبدادي الى نظام ديمقراطي". وقال إن الوفد طالب أمام العربي بتنحي الرئيس بشار الاسد عن السلطة.

من جهة أخرى أفاد مصدر في الجامعة العربية بان "اللجنة العربية المعنية بالازمة السورية عقدت صباح  اليوم اجتماعا على مستوى المندوبين الدائمين برئاسة مدير الادارة العربية في وزارة الخارجية القطرية ابراهيم السهلاوي وذلك كأول اجتماع لهذه اللجنة التي تعد آلية جديدة لتنفيذ خطة العمل العربية.

وقال دبلوماسي عربي مسؤول شارك في الاجتماع انه "من المنتظر أن تقوم هذه اللجنة التي تضم الامانة العامة للجامعة العربية والدول الخمس الاعضاء في اللجنة ومن يرغب من الدول العربية بزيارة قريبا الى دمشق لمتابعة تنفيذ الخطة العربية". وأضاف أن "وزراء الخارجية العرب رصدوا مبلغ مليون دولار لتغطية الأنشطة ذات الصلة بالمهام الموكلة للأمانة العامة للجامعة العربية لمتابعة تنفيذ الخطة".

وشدد على ان وزراء الخارجية العرب "حصلوا على وعود قاطعة من النظام السوري بعدم التعرض للمتظاهرين وعدم اراقة الدماء ومن ثم الافراج عن جميع المعتقلين السوريين الموجودين في السجون السورية وسحب جميع المظاهر المسلحة والعسكرية من جميع الشوارع والمدن".

المصدر: أ.ف.ب

وحول لقاء الدكتور نبيل العربي مع وفد المعارضة، مزيد من التفاصيل في الاتصال مع مراسلة "روسيا اليوم" في القاهرة:

محلل سياسي: المعارضة والسلطة قبلا المبادرة من باب التكتيك

  وقال المحلل السياسي أحمد عليبة في لقاء مع "روسيا اليوم" في 3 نوفمبر/تشرين الثاني أن قبول المعارضة والنظام المبادرة العربية هو من باب التكتيك، وأوضح أن طرفاً ثالثاً لم يتم استشارته في المبادرة وهو الشعب الذي يعتبر أهم مكون نظراً لأنه دفع ثمناً كبيراً في الأحداث، ورأى عليبة أن المبادرة العربية تعد آلية وليس فيها ضمانات للتنفيذ وهي أقرب إلى تهدئة من حل متكامل للأزمة.

معارض سوري: إبداء حسن النوايا مطلوب من النظام ولا حوار مع القتلة

 وشدد عضو الأمانة العامة للمجلس الوطني السوري المعارض عماد رشيد في لقاء مع "روسيا اليوم" على أن ابداء حسن النوايا من المبادرة العربية مطلوب من النظام  الذي "لم يلتزم بوقف القتل"، وأثنى على دور الجامعة العربية وجهودها لايجاد حل عربي للأزمة السورية، لافتاً إلى أن المعارضة كانت ترغب في ايجاد حل عربي منذ بداية الأحداث. وفيما يخص وجود عصابات مسلحة في سورية طالب رشيد السلطات بفتح المجال أمام وسائل الإعلام العالمية حتى يحسم الجدل حول وجود هذه العصابات من عدمه، وأوضح أن "الجيش الحر هم جنود رفضوا أوامر باطلاق رصاص على شعبهم فانشقوا"

واعتبر أن المجلس الوطني السوري يمثل قسما كبيرا من معارضة الداخل، وقلل من امكانية المشاركة في حوار مع السلطة في حال استمرت "آلة القتل" وأن النظام أمام اختبار واجابته بالقتل أمس واليوم "تؤكد ألا حوار مع القتلة"

محللة سياسية: واشنطن تشكك في نوايا دمشق وتدعو المعارضة إلى التريث

 وأشارت الكاتبة والمحللة السياسية حنان البدري في لقاء  مع "روسيا اليوم" من واشنطن إلى أن شكوكاً كثيرة تساور دوائر القرار في العاصمة الأميركية من امكانية التزام النظام السوري بالاتفاق، ولهذا يدعون المعارضة إلى التريث لأن مسألة اسقاط الرئيس السوري بالنسبة لكثيرين في الادارة الأميركية مسألة وقت فقط.

وأوضحت أن سقوط نظام بشار الأسد يمثل مكسباً سياسيا ودبلوماسيا للادارة الأميركية  وحلفائها في المنطقة، لأن سقوطه يعني فك الطوق عن ايران وامكانية ايجاد حل أسرع للصراع العربي الاسرائيلي، ولفتت إلى أن واشنطن يمكن أن تلجأ إلى ملفات اضافية في المستقبل للضغط على الرئيس الأسد مثل الملف النووي السوري.

محلل سياسي: هناك اتجاه تدعمه الولايات المتحدة يريد اسقاط النظام فقط  

وأوضح المحلل  السياسي تحسين الحلبي في لقاء مع "روسيا اليوم" من دمشق أن هناك اتجاه تدعمه الولايات المتحدة وله أتباع في المنطقة يؤيد اسقاط النظام في سورية بغض النظر عن أي اصلاحات أو التزام بالمبادرة العربية، وانتقد وسائل الاعلام العالمية التي لا تأتي على ذكر القتلى في صفوف الجيش والأمن، وأكد ان أغلبية الشعب السوري مع المبادرة العربية لثقتها بخيار القيادة السورية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية