رئيس وفد المعارضة السورية في الداخل: نحن ضد تطور الأحداث حسب السيناريو الليبي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568823/

أكد قدري جميل، رئيس وفد المعارضة السورية في الداخل الزائر لموسكو، أن أعضاء الوفد يعتبرون قرار روسيا والصين تجميد مشروع قرار مجلس الأمن لادانة سورية عبر استعمال الفيتو، صحيحا.

أكد قدري جميل، رئيس وفد المعارضة السورية في الداخل الزائر لموسكو، أن أعضاء الوفد يعتبرون قرار روسيا والصين تجميد مشروع قرار مجلس الأمن لادانة سورية عبر استعمال الفيتو، صحيحا.

ودعا جميل في مؤتمر صحفي عقده يوم 11 أكتوبر/تشرين الأول الى عدم تصديق وسائل الاعلام التي تتحدث عن ان المعارضة السورية كانت ضد استعمال الفيتو، موضحا ان الوفد جاء الى موسكو للترحيب بالفيتو الروسي والصيني على قرار مجلس الأمن، مؤكدا الحرص على الصداقة مع روسيا.

وكان جميل، قد قال عقب اللقاء الذي جمع الوفد مع ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسية إن الحديث دار حول الوضع في سورية وفي المنطقة عموما.

وأضاف جميل في تصريح لوكالة ايتار ـ تاس أن الوفد اعرب عن ارتياحه للفيتو الروسي والصيني، الذي يحيل دون امكانية التدخل الخارجي، مشيرا الى أن الأمور فيما يخص حماية السكان المدنيين في ليبيا سارت بشكل مغاير، ونحن ضد تطور الأحداث حسب السيناريو الليبي، معربا عن تأكيده بأن سياسة عدم التدخل في الشأن السوري تخلق مجالا للحوار وظروفا لحل الأزمة.

وتابع جميل أنه تم الاتفاق على استمرار بحث بدء الحوار الداخلي السوري مع روسيا، من بينه الحوار مع السلطة، مؤكدا أنه سيتم في المستقبل احراز تقدم جديد.

وفي سياق رده على سؤال ان كان يتوجب على الرئيس بشار الأسد التنحي، اشار الى أن الشعب وحده يقرر هذا الامر والأسد وحده لا يستطيع تقرير هذا المسألة، الشعب سيقول كلمته فهو مصدر السلطة كلها. وبخصوص المجلس الوطني السوري، الذي تشكل في اسطنبول، اعتبر جميل أنه معارضة غير وطنية، منوها الى أن الوفد لا يتواصل معه.

وأشار جميل الى أن عرض ميخائيل مارغيلوف، رئيس لجنة العلاقات الدولية في الاتحاد الروسي لتنظيم لقاء في موسكو بين المعارضة والسلطات السورية تم التطرق إليه خلال اجتماع الخارجية الروسية بشكل سريع، مضيفا أن هناك مسائل أكثر الحاحا، من بينها خلق مناخ للحوار، الذي يتطلب الهدوء، موضحا انه من الأفضل تنظيم لقاء كهذا في سورية.

المصدر: وكالة ايتار تاس + نوفوستي

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية