واشنطن تشيد بموقف الرئيس الروسي من الشأن السوري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568578/

أشادت فكتوريا نولاند الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية يوم الجمعة 7 أكتوبر/تشرين الأول، بالتصريح الأخير للرئيس الروسي دميتري مدفيديف بشأن الوضع في سورية. وكان مدفيديف قد قال إنه في حال عجز النظام في دمشق عن ذلك سيكون رحيله أمرا حتميا، مشيرا إلى أن القرار بهذا الشأن يعود للسوريين أنفسهم.

أشادت فكتوريا نولاند الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية يوم الجمعة 7 أكتوبر/تشرين الأول، بالتصريح الأخير للرئيس الروسي دميتري مدفيديف بشأن الوضع في سورية.

وكان مدفيديف قد قال ان موسكو تجري اتصالات مكثفة مع القيادة السورية، بهدف إجراء الإصلاحات المطلوبة ووقف سفك الدماء في البلاد. وفي اجتماع مع أعضاء مجلس الأمن الروسي قال الرئيس الروسي إنه في حال عجز النظام في دمشق عن ذلك سيكون رحيله أمرا حتميا، مشيرا إلى أن القرار بهذا الشأن يعود للسوريين أنفسهم.

وقالت نولاند في مؤتمر صحفي: "هذا إشارة إيجابية جدا، إذا كانت القيادة الروسية فعليا تدعو النظام السوري لوقف إراقة الدماء". لكنها أشارت الى انها لم تقرأ بعد نص تصريح الرئيس الروسي وشددت على انه يجب على روسيا اتخاذ اجراءات أكثر صرامة للضغط على الرئيس السوري بشار الاسد.

وتابعت الدبلوماسية قائلة ان واشنطن تريد ان يشدد المزيد من دول العالم الضغوط على السلطات السورية، وليس على الصعيد السياسي فحسب، بل وعبر إجراءات اقتصادية.

وقالت نولاند: "ان الدول مثل روسيا قد تتخذ إجراءات إضافية لزيادة الضغط على الاسد، بما فيها الانضمام الى حظر توريد السلاح الى سورية".

هذا واتهمت نولاند الحكومة السورية بتصعيد اعمال الترهيب ضد المعارضين السوريين، مشيرة الى ان اثنين من المعارضين البارزين تعرضا يوم الجمعة للضرب في الشارع في وضح النهار. واشارت الدبلوماسية الى ان المقصود بالامر هما المعارض رياض سيف الذي تعرض، حسب ناشطين سوريين، للضرب امام مسجد في أحد أحياء دمشق، ومعارض آخر، لم تذكر اسمه، تعرض للضرب خارج دمشق.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية