وليد جنبلاط في دمشق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56740/

بحث الرئيس السوري بشار الأسد يوم الأحد 24 أكتوبر/ تشرين الأول في دمشق مع رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني النائب وليد جنبلاط آخر المستجدات على الساحة اللبنانية.

أولوية دمشق القصوى في الحفاظ على استقرار لبنان هو ما يدعو الى تكثيف الزيارات اللبنانية لها  اليوم.. فما أتى برئيس الحزب التقدمي الاشتراكي للقاء الرئيس الأسد يندرج ضمن التحركات السياسية العربية والإقليمية في الآونة الأخيرة لمعالجة وضع لبنان الداخلي واتساع دوائر تعقيداته. وهذا يحمل الجميع على حشد الجهود لتطويق الأزمة وتخفيف الاحتقان.

زعيم الحزب التقدمي يرى بأنه لا عدالة دون وجود استقرار في لبنان ولا وجود لواحدة دون ترسيخ الأخرى، داعيا إلى ربط المحاور في قضية شهود الزور والقرار الظني والفرضيات الأخرى . ويرى البعض بأن لجنبلاط  من الثقل السياسي ما يؤهله للعب دور حيوي في تقريب وجهات نظر الفرقاء اللبنانيين للقبول بهذا الربط  الذي يعتبر عاملا يحول دون اندلاع أزمة تأخذ لبنان إلى ما هو أسوأ.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية