الأسد: الاصلاح نابع من قناعة ونبض السوريين وليس استجابة للضغوط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564696/

أكد الرئيس السوري بشار الأسد على أن الإصلاح في سورية نابع من قناعة ونبض السوريين وليس استجابة لأي ضغوط خارجية وأن سورية ستبقى قوية مقاومة ولم ولن تتنازل عن كرامتها وسيادتها.

 

أكد الرئيس السوري بشار الأسد على أن الإصلاح في سورية نابع من قناعة ونبض السوريين وليس استجابة لأي ضغوط خارجية وأن سورية ستبقى قوية مقاومة ولم ولن تتنازل عن كرامتها وسيادتها.

واضاف الأسد خلال لقاء أعضاء اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي يوم 17 أغسطس/آب أن استهداف سورية اليوم "مشابه تماماً لما حصل في 2003 و2005 عبر طرق مختلفة في محاولة لإضعاف دورها العروبي المقاوم والمدافع عن الحقوق المشروعة".

وأعرب الأسد عن قناعته بأن الشعب السوري بثوابته القومية والوطنية سيحافظ على موقع سورية وتحصينها وحمايتها مهما تصاعدت الضغوط الخارجية.

وكانت صحيفة "الوطن" السورية قد ذكرت في وقت سابق أن اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي ستجتمع يوم 17 أغسطس/آب، للمرة الأولى منذ بداية الأزمة التي تجتاح البلاد، موضحة أن الاجتماع يأتي في اطار الاستعداد لمؤتمر قطري لحزب البعث، وسيستمر يوما واحدا.

واضافت أن الاجتماع سيثمر عن مجموعة من القرارات التي تعزز العملية الإصلاحية وتعمق المشاركة السياسية في البلاد.

وجرى عقد المؤتمر القطري الأخير في سورية منذ 6 أعوام، وتبنى حينها جملة من القضايا، منها اقتصاد السوق الاجتماعي.

خبير سياسي: تعديل المادة الثامنة من الدستور السوري لا يمكن ان يكون متأخرا

قال الدكتور خير الله استاذ قانون الدولي في جامعة جورجتاون في حديث لقناة "روسيا اليوم" انه يعتقد بان عملية الاصلاح في سورية هي امر لا يتعلق "بالمعركة الميدانية"، مشيرا الى انه ليست هناك اي سلطة في العالم ستقبل حمل مواطنيها السلاح كوسيلة للتغيير.

وقال الدكتور انه لا يعتبر الحديث عن تعديل المادة الثامنة من الدستور متأخرا. واكد ان تعديل هذه المادة التي تضع السلطة في يد حزب البعث، هو تراجع هام وجوهر الاصلاح السياسي في سورية الذي لا يمكن ان يكون متأخرا ابدا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية