القيادة الفلسطينية تؤكد استعداها للعودة الى المفاوضات اذا ما اوقفت إسرائيل الاستيطان بالكامل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56260/

اعلنت القيادة الفلسطينية انها ستدرس في الايام المقبلة كافة الخيارات السياسية التي يمكن اللجوء اليها، وذلك في ظل تعطل عملية التسوية بسبب اصرار إسرائيل على الجمع بين المفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين ومواصلة الاستيطان في الاراضي الفلسطينية المحتلة. كما شددت القيادة على ان بناء المستوطنات يجب ان يتوقف بالكامل قبل العودة الى طاولة المفاوضات.

اعلنت القيادة الفلسطينية انها ستدرس في الايام المقبلة كافة الخيارات السياسية التي يمكن اللجوء اليها، وذلك في ظل تعطل عملية التسوية بسبب اصرار إسرائيل على الجمع بين المفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين ومواصلة الاستيطان في الاراضي الفلسطينية المحتلة، مشيرة الى استمرار الاجتماعات المتعلقة بهذا الشان.
جاء ذلك في بيان رسمي صدر عقب الاجتماع الذي عقدته القيادة الفلسطينية في 16 أكتوبر/تشرين الاول، بمقر الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله.
وجاء في البيان الذي تلاه ياسر عبد ربه، امين سر حركة فتح ان اهم الخيارات المطروحة هو التوجه الى هيئة الامم المتحدة، وذلك ضمن خيارات اخرى، مع الاشارة الى ان اللجان الفلسطينية المعنية تقوم حاليا بدراستها، دون التطرق الى طبيعة هذه الخيارات وفحواها.
واكدت القيادة الفلسطينية رفضها خوض المفاوضات مع إسرائيل في ظل تواصل الاستيطان في الضفة الغربية، كما شددت على ان بناء المستوطنات يجب ان يتوقف بالكامل للعودة الى طاولة المفاوضات.
وعبرت القيادة الفلسطينية من خلال البيان عن تاييدها ودعمها لموقف الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي قال انه يجب على إسرائيل ان توقف كافة النشاطات الاستيطانية، في كل اراضي الضفة الغربية بما فيها مدينة القدس، مشيرة الى ان اقدام إسرائيل على هذه الخطوة، من شأنه ان يفتح افقا للمفاوضات، مما سيدفع للاستمرار بها بغية التوصل الى نتائج فعالة.
وفي شان آخر اكدت القيادة الفلسطينية على اهمية وحدة الصف الفلسطيني وضرورة العمل لانهاء الخلاف الداخلي القائم بين حركتي فتح وحماس، وتهيئة الاجواء لحوار بناء بين الفصيلين.
واشار البيان الى ان القيادة الفلسطينية بحثت في الاجتماع الموقف الإسرائيلي الذي تبنته بعض الاطراف الدولية، والذي يقضي بتجمبد جزئي للاستيطان مقابل اعتراف فلسطيني رسمي بيهودية دولة إسرائيل.
واكدت القيادة على انها اتخذت موقفا واضحا وحازما ازاء هذا الامر في وثيقة الاعتراف المتبادل المبرمة في عام 1993، وانه ليست هناك اية ضرورة لاعادة فتح هذا الملف الآن.
واشارت القيادة في البيان الى انه ينبغي للاطراف الدولية الانطلاق من ان حدود الدولة الفلسطينية هي الحدود التي تشمل الاراضي الفلسطينية، التي احتلتها إسرائيل في 4 يونيو/حزيران عام 1967.
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية