شركة بناء السفن المتحدة تصنع سفينتين من طراز "تيغر" للجزائر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561226/

وقعت شركة بناء السفن  المتحدة الروسية في اطار معرض المعدات الحربية البحرية في بطرسبورغ ، بدعم من "روس اوبورون اكسبورت" اتفاقيتين، واحدة حول بيع الجزائر سفينتين حربيتين من طراز "تيغر" (مشروع 20382)، والاخرى بصدد بيع 3 سفن من طراز "مولنيا" الصغيرة لاحد بلدان رابطة الدول المستقلة. اعلن هذا رومان تروتسينكو، رئيس الشركة امام الصحفيين اليوم 30 يونيو/حزيران.

وقعت شركة بناء السفن الروسية المتحدة في اطار معرض المعدات الحربية البحرية في بطرسبورغ ، بدعم من "روس اوبورون اكسبورت" اتفاقيتين، واحدة حول بيع الجزائر سفينتين من طراز "تيغر" (مشروع 20382)، والاخرى بصدد بيع 3 سفن من طراز "مولنيا" الصغيرة لاحد بلدان رابطة الدول المستقلة. اعلن هذا رومان تروتسينكو، رئيس الشركة امام الصحفيين اليوم 30 يونيو/حزيران.

فقال تروتسينكو: :اننا موفقون في هذا المعرض، اذ يبدي الزبائن الاجانب اهتماما كبيرا بالمعروضات. وقد وقعت بمشاركة "روس اوبورون اكسبورت" اتفاقيتان، واحدة بشأن بيع الجزائر سفينتي كورفيت والثانية بصدد تزويد احد بلدان رابطة الدول المستقلة بـ3 سفن كورفيت صغيرة".

واعلن ان "مجمل قيمة العقود التي وقعت في المعرض وصل حتى اليوم الى 1.3 مليار $". وقال تروتسينكو ان من المقرر ان توقع شركة بناء السفن المتحدة عقودا اخرى خلال عمل المعرض. وبالتحديد، كما اضاف، من المنتظر ان توقع مساء اليوم الخميس، 30 يونيو اتفاقية مع شركة "ترازاس" بصدد شراء منظومات الكترونية للسفن واجهزة تدريب تعليمية.

وتجدر الاشارة الى ان صحيفة "فدومستي" نشرت عشية ذلك مقالة حول نية الجزائر توقيع عقد كبير جديد في القريب العاجل لشراء اسلحة روسية بقيمة 700 مليون $. ويدور الحديث حول شراء 3 سفن حربية صغيرة (كورفيت) لم يسبق تصديرها.

واعلن مصدر قريب من قيادة "روس اوبورون اكسبورت" لصحيفة "فيدومستي" انه سيوقع مع الجزائر في القريب العاجل عقد لتزويد الاخيرة بـ 3 سفن حربية صغيرة مشروع كورفيت 20382 "تيغر". واكد مدير احدى مؤسسات الصناعة الحربية، ان هذا قد يحدث خلال الاشهر القادمة، اذ يجري العمل التحضيري لذلك بنشاط. كما اكد هذا الخبر مسؤول في مصنع "يانتار" لبناء السفن في كالينيغراد، واعلن ان هناك احتمالا كبيرا بقيام هذا المصنع بتنفيذ العقد. ولكن المتحدث باسم "روس اوبورون اكسبورت" لم يعلق على ذلك .

يقول قسطنطين ماكيينكو، رئيس تحرير مجلة "اكسبورت فوروجينيه (صادرات السلاح)"، انه في البداية، في عام 2006، عندما وقعت الجزائر مع روسيا اكبر مجموعة عقود بشأن السلاح بمبلغ 7.5 مليار $ مقابل التنازل عن الديون، جرت مفاوضات حول عقود اضافية، ونوقش وقتئذ تزويد الجزائر بفرقاطات مشروع 11356 ( تم تزويد الهند بـ 3 فرقطات من هذا النوع، كما يقوم مصنع "يانتار" ببناء 3 سفن اخرى لها وفق عقد بملغ 1.6 مليار $، وواحدة لروسيا). ويضيف الخبير ان الجزائر بدأت فيما بعد مفاوضات مع فرنسا حول تزويدها بفرقاطات "فريم FREMM" الأغلى ثمنا، ولكنها في النتيجة اتخذت قرارا مناسبا اكثر، اذ ان قيمة 3 سفن حربية صغيرة من طراز "تيغر" تعادل نحو 700 مليون $.

ويقول اندريه فرولوف، خبير مركز تحليل الاستراتيجيات والتكنولوجيات، انه بالرغم من ان "تيغر" ارخص بدرجة كبيرة من الفرقاطات مشروع 11356، التي جرت المفاوضات بشأنها في البداية، فان العقد المنتظر يعتبر مع ذلك نجاحا كبيرا "لروس اوبورن اكسبورت"، لان هذا اول عقد حول تصدير هذا الصنف من السفن الى الخارج. ويشير فرولوف الى انه من الطريف ان مصنع "يانتار" على الارجح سينفذ الطلب، وليس "المصنع الشمالي" في بطرسبورغ الذي كان يعود في السابق لسيرغي بوغاتشوف، ويبنى سفن كورفيت مشروع 20380 للبحرية الروسية، الذي صممت "تيغر"  على اساسه. ويقول فرولوف ان هذا ربما يدل على انه لا توجد نية  لتحميل "المصنع الشمالي" بعقود تصدير مربحة قبل انتقال موجودات المصنع التي تعود لبوغاتشوف، العضو السابق في مجلس الاتحاد الروسي، الى اشراف شركة بناء السفن المتحدة (الاصول مرهونة الآن لدى البنك المركزي عن ديون "ميج بروم بنك" الذي يعود لبوغاتشوف).

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية