الاعتراف بـ" الدرويدية " كاحدى الديانات الرسمية في بريطانيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55512/

اعترفت بريطانيا يوم 2 اكتوبر / تشرين الاول بـ " الدرويدية " كاحدى الديانات الرسمية لديها. وحدث ذلك بعد ان ادرجت احدى اللجان الحكومية رابطة " شبكة الدرويد " الصغيرة ضمن قائمة المنظمات الخيرية التي تنشر القيم الدينية، وهذا جوهريا يعني منح " الدرويدية " صفة رسمية.

اعترفت بريطانيا يوم 2 اكتوبر / تشرين الاول بـ " الدرويدية " كاحدى الديانات الرسمية لديها. وحدث ذلك بعد ان ادرجت احدى اللجان الحكومية رابطة " شبكة الدرويد " الصغيرة ضمن قائمة المنظمات الخيرية التي تنشر القيم الدينية، وهذا جوهريا يعني منح " الدرويدية " صفة رسمية.

وجاء في النظام الداخلي الذي قدمته رابطة  شبكة الدرويديين  الى اللجنة انهم يعبدون الطبيعة بكافة ظواهرها " لان الالهة – هم قوة الطبيعة ويسكنون في كافة ابداعاتها. ولا يسعى الدرويد الى خلق نموذج لاله خالق واحد، بل على العكس انهم يبحثون عن الالوهية في كل ما يحيط بهم من بحوث وتقاليد وموسيقى وطب وصلوات ورقص ".
لقد وصف العديد من المؤلفين القدامى انتشار طريقة العبادة هذه بين الشعوب الكلتية في العصر الحديدي، فلقد كتب عنهم الكاتب الروماني شيشرون والمؤرخ الروماني تاكيتوس وبلينيوس الاكبر. وكتب يوليوس قيصر في مذكراته عن " الحرب الغالية " حيث جاء ذكرهم لاول مرة حيث قال عنهم " يشاركون بنشاط في عبادة الالهة ويراقبون عملية تقديم الذبائح ويفسرون كل المسائل المتعلقة بالدين، ويأتي اليهم الكثير من الشبان طلبا للعلوم وهم يحظون بمرتبة عالية من الاحترام لدى الغاليين ". ولكن لم تصلنا منهم وثائق مدونة التي كان يمكنها ان تعطينا صورة واضحة عنهم. ويقول المؤرخون القدماء ان السبب في ذلك يعود الى ان كافة تعاليمهم كانت تنقل شفهيا من جيل الى اخر ومن شخص الى اخر. لهذا السبب فان التعاليم التي تؤمن بها المجموعات الوثنية الجديدة في بريطانيا والتي تدعي انها وريثة للدرويدية التي تستند اساسا على الاساطير الويلزية والايرلندية او كتابات الكتاب الرومان واليونانيين. وتعتبر ادغال البلوط اماكن مقدسة بالنسبة للدرويديين الجدد في بريطانيا اضافة الى المجمعات المغليثية وفي مقدمتها افيبري – وهو احد الابنية الاحتفالية بالقرب من تل سليوري بمقاطعة مارلبورو بانكلترا و ستونهنج الذي يرجع تاريخه لعصر ما قبل التاريخ وموجود في سهل ساليسيري بمقاطعة ويلنشير جنوب غرب انكلترا. وحسب قول علماء الاثار انه بني قبل ظهور الدرويدية في بريطانيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك