فياض يدين مقتل قيادي من حماس في الضفة الغربية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54578/

استنكر رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض اغتيال أياد شلباية، القيادي في "كتائب القسام" الجناح العسكري للحركة في مخيم نور شمس قرب مدينة طولكرم شمالي الضفة الغربية، بعد ان داهمت قوة إسرائيلية منزله فجر 17 سبتمبر/أيلول.

استنكر رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض اغتيال إياد شلباية، القيادي في "كتائب القسام" الجناح العسكري لحركة حماس في مخيم نور شمس قرب مدينة طولكرم شمالي الضفة الغربية بعد ان داهمت قوة إسرائيلية منزله فجر 17 سبتمبر/أيلول.
واعتبر فياض في بيان صحفي ان مقتل الناشط شلباية تصعيدا إسرائيليا خطيرا، يقوض مصداقية عملية السلام الهشة اصلا، في ظل تجاهل إسرائيل لاستحقاقتها كوقف الاجتياحات العسكرية في الضفة الغربية، بالاضافة الى وقف الاستيطان.
وطالب فياض المجتمع الدولي بالتدخل والضغط على إسرائيل لحملها على الكف عن كافة الانتهاكات، ودعم تمركز قوات الامن الفلسطيني في كافة المواقع، لتحقيق تقدم ملموس على طريق انهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

وحول تفاصيل عملية الاغتيال اكدت مصادر فلسطينية ان عشرات الآليات العسكرية اقتحمت المخيم، وقام الجنود بمحاصرة منزل المسؤول أياد شلباية، واطلقوا النار عليه وهو في سريره، كما افادت مصادر طبية ان شلباية اعدم بثلاث رصاصات.

بدوره قال ناطق باسم الجيش الإسرائيلي ان قوة عسكرية  قتلت مشتبها به خلال عملية اعتقال مطلوبين بالقرب من طولكرم، زاعما ان احد المطلوبين توجه راكضا باتجاه الجنود بشكل مثير للشبهات، فاطلق الجنود عليه النار بعد ان رفض التوقف.
وبالتزامن مع عملية الإغتيال هذه اعتقلت القوات الإسرائيلية من المخيم ذاته عشرة فلسطينيين على صلة بـحماس، التي كانت قد  أعلنت مسؤوليتها عن مقتل 4 إسرائيليين عشية انطلاق المفاوضات المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين مطلع هذا الشهر في واشنطن.
من جانبها اعتبرت حركة حماس اغتيال احد قيادييها " تصعيدا إسرائيليا خطيرا ضد شعبنا الفلسطيني وقوى المقاومة"
واعتبرسامي أبوز هري الناطق الرسمي باسم حماس في بيان صحفي ان "هذه الجريمة تعتبر ثمرة من ثمرات المفاوضات التي توفر غطاء للاحتلال ولارتكاب مثل هذه الجرائم".
وحمّل أبوز هري السلطة في رام الله مسؤولية اغتيال الناشط الحمساوي، واعاد الى الاذهان اعتقال شلباية من قبل الامن الفلسطيني 7 مرات، كانت آخرها  قبل حوالي أسبوعين.

لواء فلسطيني يستنكر الاغتيال وتحميل المسؤولية للسلطة من قبل حماس 

اجرت قناة "روسيا اليوم" لقاءا تلفزيونيا مع اللواء عدنان الضميري، المتحدث باسم اجهزة الامن الفلسطيني اعرب من خلاله عن استنكاره التصعيد الإسرائيلي في الضفة الغربية الذي وصفه بالخطير، معتبرا ان اغتيال أياد شلباية يصب في تقويض العملية السلمية.
واضاف ان إسرائيل تعود دائما الى "الحجة الواهية" المتلخصة بانها تقوم بهذه العمليات من اجل الحفاظ على الامن، في حين ان الاحتلال بحد ذاته يعتبر السبب الرئيسي وراء التصعيد الامني، وان "كنسه من مناطقنا الفلسطينية هو اساس الهدوء الامني".
وفيما يتعلق بالاتهام الذي وجهته حماس لرام الله، وصف اللواء الضميري هذا الاتهام بالـ "باطل"، معبرا عن ثقته بان الحركة مستعدة لان تحمل السلطة الفلسطينية مسؤولية الكوارث الطبيعية التي تقع في العالم، وليس مجرد مسؤولية اعتداء كهذا، مشددا على ان هذا الاتهام "جاهز لدى حماس".
واشار الى ان موقف حركة المقاومة الإسلامية بالاضافة الى انه يُضعف المفاوض الفلسطيني، فانه يمد حكومة اليمين الإسرائيلية بزخم جديد، يسمح لها بالتهرب من المستحقات الملزمة بها.
وتطرق اللواء عدنان الضميري الى التنسيق الامني بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل الذي تتحدث عنه حماس بالقول ان هذا التنسيق يتعلق بما من شأنه توفير الحماية للفلسطينيين، سواء الاقتصادية والاجتماعية وغيرها، وان هذا التنسيق لا يتم تحت الطاولة "كما تفعل حماس الآن في غزة".
المصدر: "روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية