مصرع 19 شخصا إثر هجوم إسرائيلي على أسطول الحرية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48402/

أفادت مصادر إسرائيلية عن مقتل 19 شخصا، من بينهم قبطان السفينة التركية التابعة لأسطول الحرية، واصابة زعيم الحركة الإسلامية الشيخ رائد صلاح بالاضافة الى عشرات آخرين، في الهجوم الإسرائيلي على الإسطول المتجه الى غزة فجر الاثنين 31 مايو/أيار ، باستخدام الرصاص والغاز.والجامعة العربية تعقد اجتماعا عاجلا الثلاثاء 1 يونيو/حزيران لبحث الوضع.

أفادت مصادر إسرائيلية عن مقتل 19 شخصا، من بينهم قبطان السفينة التركية التابعة لأسطول الحرية، واصابة زعيم الحركة الإسلامية الشيخ رائد صلاح بالاضافة الى عشرات آخرين، في الهجوم الإسرائيلي على الإسطول المتجه الى غزة فجر الاثنين 31 مايو/أيار ، باستخدام  الرصاص والغاز.والجامعة العربية تعقد اجتماعا عاجلا الثلاثاء 1 يونيو/حزيران لبحث الوضع.

كما أعلن الجيش الإسرائيلي سيطرته على سفن قافلة الحرية وسحبها الى شواطئ أسدود. وقامت الرقابة العسكرية بفرض حظر على نشر أي معلومات عن عدد القتلى والجرحى، الذين كانوا على متن سفن الأسطول.

من جهة أخرى فرضت البحرية الإسرائيلة طوقا على شواطئ قطاع غزة لمنع السفن من الخروج الى البحر، كما وضعت إسرائيل مستشفياتها في حيفا وأسدود على أهبة الاستعداد لاستقبال الجرحى.

وحسب الانباء الواردة فان قرار مهاجمة قافلة الحرية قد اتخذ من قبل الهيئة الوزارية السباعية ، التي تعتبر أعلى هيئة وزارية موجودة في الحكومة الإسرائيلية. وقد تم توقيعه من قبل وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك.

وكانت مصادر اعلامية قد ذكرت  في وقت سابق ان الاتصالات انقطعت باسطول الحرية، مشيرة إلى احتمال تعرضه لهجوم القوات البحرية الاسرائيلية.
يذكر ان الأسطول انطلق من السواحل القبرصية باتجاه غزة  بعد تأخير لاسباب فنية. فيما كانت إسرائيل قد أعلنت في وقت سابق ان سواحل غزة منطقة عسكرية مغلقة وأشارت الى أن سفنها الحربية ستنتشر قبالة سواحل القطاع لمنع وصول الأسطول.

متحدث باسم الجيش الإسرائيلي: سفينة مرمرة تقل اشخاصا يحملون فؤوسا وسكاكين

وفي اتصال مع قناة "روسيا اليوم" قال افيخاي ادرعي المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي ان 10 اجانب قتلوا واصيب 10 من الجنود الإسرائيليين، اصابة معظمهم طفيفة. وقد برر الهجوم الإسرائيلي على القافلة بانه قد تواجد على سفينة "مرمرة" اشخاص يحملون فؤوسا وسكاكين، واستولى احدهم على سلاح رشاش استخدمه في اطلاق الرصاص على جندي إسرائيلي.

نائب وزير الخارجية الإسرائيلي: العثور على اسلحة على متن سفن أسطول الحرية

أكد داني أيالون نائب وزير الخارجية الإسرائيلي في مؤتمر صحفي عقده الاثنين في القدس أن الجنود الاسرائيليين عثروا على أسلحة على متن سفن اسطول الحرية.

ووصف أيالون منظمي أسطول الحرية بمجرد إرهابيين مرتبطين بحركة حماس والقاعدة.

وقال أيالون ان "السفن التي شاركت في القافلة كانت تحمل اسلحة ، وأن اسرائيل فعلت كل ما بوسعها بطرق سلمية لمنع اقتراب السفن من شواطئ قطاع غزة كما انها اقترحت نقل حمولة السفن الى قطاع غزة برا".

وقال نائب وزير الخارجية الإسرائيلي ان الجيش الإسرائيلي حذر الإسطول من مواصله ابحاره باتجاه غزة، لأن ذلك سيؤدي إلى قتل آلاف المدنيين وانتشار العنف في المنطقة، وان لدى إسرائيل الحق في منع كسر الحصار على غزة بموجب قوانين البحرية، لكن منظمي الرحلة لم يستجيبوا للنداءات الإسرائيلية.
وأضاف أيالون انه ليست هناك دولة تقبل بالعنف تجاه مواطنيها وضد القوانين الدولية.
وأكد نائب وزير الخارجية الإسرائيلي بان بلاده تدعو جميع الدول والأطراف المعنية للعمل سوية لتهدئة الموقف.
وبما يتعلق بالموقف تجاه تركيا قال أيالون بان إسرائيل لا تخشى شيئا، والحكومة تسعى لإنهاء هذه الأزمة مع تركيا، مشددا في الوقت نفسه على ان العملية كانت في محلها وموقعها الصحيح، لأن الإسطول كان قريبا من المياه الإقليمية الإسرائيلية. 
وأوضح أيالون بان منظمي الرحلة بادروا بالعنف، وانهم يدعمون الإرهاب، محملا اياهم مسؤولية ما جرى، مؤكد أن هناك تعاونا سياسيا وامنيا بين حركة حماس ومنظمة تابعة لها في الخارج.

بن إليعازر يعرب عن أسفه بشأن الهجوم على "أسطول الحرية"
اعرب بنيامين بن إليعازر وزير الصناعة والتجارة الاسرائيلي عن أسفه لسقوط الضحايا نتيجة الهجوم الاسرائيلي على سفن أسطول الحرية.
وجاء تصريح الوزير الاسرائيلي في معرض تعليقه على شريط فيديو نقله التلفزيون الاسرائيلي يتضمن مشاهد من احدى سفن القافلة بعد الهجوم يظهر فيها جرحى وبقع دموية في كل مكان.
وفي الوقت نفسه ذكرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية أن رئيس الوزراء الاسرائيلي يدرس احتمال إلغاء زيارته الى واشنطن للقاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما بسبب الأحداث الأخيرة.
هذا ودعت وزارة الخارجية الاسرائيلية رعايا اسرائيل الى مغادرة الأراضي التركية عاجلا على خلفية التوتر في العلاقات بين البلدين بسبب الهجوم الاسرائيلي على أسطول الحرية.

عباس: قرار الهجوم على الإسطول اتخذته القيادة الإسرائيلية مسبقا
أدان الرئيس  محمود عباس الجريمة التي ارتكبتها سلطات الاحتلال بحق المتضامنين الدوليين على متن 'اسطول الحرية'، مشددا على أن قرار ضرب المتضامنين العزل واحتجازهم على الموانئ الإسرائيلية اتخذته القيادة الإسرائيلية بشكل مسبق.
وطالب عباس في تصريح لتلفزيون فلسطين الأمم المتحدة أن تقف بوجه إسرائيل التي تضرب بعرض الحائط بكل القوانين والأعراف الدولية، معتبرا أن ما قامت به إسرائيل فجر الإثنين، عدوانا مركبا، حيث تم قتل من يقدمون المساعدة للشعب الفلسطيني المحاصر في غزة، التي تحاصرها.
وأعلن الرئيس الفلسطيني أن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واللجنة المركزية لحركة فتح ستجتمعان مساء الإثنين 31 مايو/ أيار، لمناقشة ما اسماه بالجريمة واتخاذ الإجراءات اللازمة.
الحكومة الفلسطينية تعلن الحداد على ارواح الشهداء
أعلنت السلطة الوطنية الفلسطينية الحداد العام لمدة 3 أيام على شهداء 'أسطول الحرية'، بعداجتماع طارئ عقدته الحكومة الفلسطينية لبحث عواقب الهجوم الإسرائيلي على قافلة أسطول  الحرية.
ووصف نبيل أبو ردينة المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة العدوان الإسرائيلي بانه جريمة بحق الانسانية، مناشدا المنظمات الدولية والإنسانية التدخل لإغاثة الجرحى، مؤكدا أنه سيكون لهذا العدوان الإسرائيلي تداعيات خطيرة في المنطقة والعالم.

من جهته استنكر اسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة العدوان الإسرائيلي على أسطول الحرية، مطالبا السلطة الفلسطينية بوقف جميع أنواع المفاوضات، ودعا الأمم المتحدة وروسيا الى الانسحاب من الرباعية. كما ناشد هنية الإدارة الأمريكية اتخاذ قرارات عاجلة  كرد على التصرفات الإسرائيلية.

هذا وقد ادان اسماعيل هنية رئيس الحكومة المقالة الفلسطينية الهجوم الإسرائيلي على القافلة المذكورة.

من جهته أفاد مراسل قناة "روسيا اليوم" بان جميع القوى السياسية الفلسطينية في غزة استنكرت الهجوم الإسرائيلي على القافلة، داعية الى معاقبة إسرائيل على فعلتها باللجوء إلى المحاكم الدولية. كما دعت هذه القوى إلى الخروج بمسيرات احتجاجا على الهجوم وما خلفه من ضحايا.

ناطق باسم حماس: اليوم اتضح للعالم أن اسرائيل مصدر للارهاب المنظم
وصف فوزي برهوم الناطق باسم حركة حماس في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" الهجوم الاسرائيلي على أسطول الحرية بانه تجسيد جديد للجريمة المنظمة والارهاب المنظم اللذين تشكل اسرائيل مصدرا لهما. واعتبر برهوم ان هذا الهجوم جاء بعد تخطيط مسبق له، حيث هاجمت السفن والمروحيات الاسرائيلية المدنيين الذين كانوا على متن السفن بالرصاص والصواريخ والغاز.
وأضاف الناطق باسم حماس أن هذا الاعتداء يعني تدويل جرائم النظام الاسرائيلي حيث خرجت هذه الجرائم عن النطاق الاقليمي، حيث هاجمت اسرائيل 76 دولة ممثلة بهؤلاء الناشطين الأجانب.
ودعا  برهوم الى استخدام كافة أوراق الضغط الفلسطينية والاقليمية والدولية لوقف انتهاك اسرائيل للقوانين الدولية.

فوزي برهوم - متحدث باسم حركة حماس



زياد ابو العين: إسرائيل أفلتت من عقالها وعقلها

قال زياد ابو العين وكيل وزارة شؤون الأسرى الفلسطينيين ان الإدانات لا تكفي قطعا، نحن بحاجة لإتخاذ قرارات من قبل المجموعة العربية والدولية للجم السياسة الإسرائيلية.

وأضاف ابو العين أن إسرائيل أفلتت من عقالها وعقلها بهجومها على اسطول يحمل اعلام 60 دولة.



الخارجية التركية تستدعي السفير الاسرائيلي بشأن الاعتداء على أسطول الحرية وتحذر من عواقب خطيرة
استدعت الخارجية التركية يوم الاثنين 31 مايو/أيار غابي ليفي  السفير الاسرائيلي لدى تركيا لتسليمه احتجاج الحكومة التركية على الهجوم على قافلة الحرية الذي نفذته البحرية الاسرائيلية.
وذكرت وسائل الإعلام التركية أن السفير الاسرائيلي لم يحضر الى وزارة الخارجية التركية رغم استدعائه.
كما حذرت الخارجية التركية تل أبيب في بيان نشر يوم الاثنين من "العواقب الخطيرة" من هذه العملية العسكرية.
وجاء في البيان:"نحذر اسرائيل من عواقب وخيمة تتعلق بالعلاقات التركية الاسرائيلية نتيجة مهاجمة أسطول كسر حصار غزة".
كما وصفت الخارجية التركية الهجوم الاسرائيلي على القافلة بانه "غير مقبول"، واعتبرته خرقا للقانون الدولي.
 
هذا واجتمع مئات من المحتجين صباح يوم الاثنين أمام مبنى القنصلية الاسرائيلية في اسطنبول للاحتجاج على الاعتداء على السفن المتوجهة الى قطاع غزة، حيث قاموا بقذف المبنى بالحجارة رافعين شعارات معادية لإسرائيل، فيما عززت الشرطة التركية اجراءات الامن حول مسكن السفير الاسرائيلي بانقرة حيث تجمع أيضا عدد من المتظاهرين.

الجامعة العربية تعقد اجتماعا عاجلا يوم الثلاثاء
أعلن عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية يوم الاثنين أن الجامعة ستعقد اجتماعا عاجلا لمجلسها يوم الثلاثاء 1 يونيو/حزيران للنظر في الهجوم الإسرائيلي على سفن الإغاثة المتوجهة إلى قطاع غزة.
وقال موسى في تصريحات لـ"راديو سوا" إنه أجرى اتصالات مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ومسؤولين في غزة لمناقشة هذه المسألة.
وأضاف أن ثمة مشاورات تجري حاليا بسبب قيام إسرائيل بضرب سفن إغاثة إنسانية لا تحمل بنادق أو مدافع أو أسلحة.
ووصف موسى الهجوم الإسرائيلي على سفن الإغاثة بأنه "جريمة خطيرة جدا تشير للنوايا الإسرائيلية الواضحة بعدم التعاون في أي شئ يؤدي إلى السلام أو بناء أي قواعد للثقة".

الموقف الايراني

شجب كاظم جلالي المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الايراني بشدة مهاجمة العسكريين الاسرائيليين لقافلة سفن الشحنات الانسانية المتجهة الى قطاع غزة. ودعا جلالي المنظمات الدولية، وخاصة  منظمة المؤتمر الاسلامي، الى الرد بكل حزم على هذا الحادث.

رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار: الهجوم الإسرائيلي اوضح صورة للإرهاب

وقال جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار لـ "روسيا اليوم" ان الهجوم الإسرائيلي يمثل الإرهاب الإسرائيلي باوضح صوره.

جمال الخضري - رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار




عضو اللجنة الأوربية لرفع الحصار عن غزة: كيف لنا ان نقبل بالتصرف الإسرائيلي؟
وأكد رامي عبده عضو الحملة الأوربية لرفع الحصار عن غزة أن قبطان سفينة "مرمرة" ابلغه بان المئات من الجنود الإسرائيليين كانوا على متن السفينة، وكانت هناك حربا.
وعلق عبدو على الهجوم بقوله ان إسرائيل تضرب كل الأعراف والقوانين الدولية وكأنها فوق القوانين، وذلك لتعرضها للإسطول وهو في عرض المياه الدولية.

رامي عبده - عضو الحملة الأوربية لرفع الحصار عن غزة



وحول تداعيات الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية ينضم إلينا من عمان نائب برلماني ومحلل السياسي محمود عواد الخرابشة.

محمود عواد الخرابشة – نائب برلماني ومحلل سياسي



أيضا حول هذا الموضوع ينضم إلينا من لندن رئيس الحملة الأوروبية دكتور عرفات ماضي

دكتور عرفات ماضي - رئيس الحملة الأوروبية



تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية