اقوال الصحف الروسية ليوم 12 فبراير/ شباط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42110/

صحيفة "نوفيه إيزفيستيا" تسلط الضوء على الجهود التي تُـبذل في روسيا بهدف خلْـق بيئةٍ جاذبةٍ للاستثمار. وتبرز أن الرئيس دميتري مدفيديف طلب من إدارتِـه أن تتعاون مع الحكومة لإتخاذ التدابير الكفيلةِ بتحسين المُـناخِ الاستثماري في البلاد. تنقل الصحيفة عن محللين أن البيئة الاستثمارية في روسيا لا تزال عاجزة عن استقطاب استثمارات كبيرة وطويلة الأمد. ويشير هؤلاء إلى أن المنتدى الاقتصاديَّ العالميَّ وَضَـعَ الاقتصادَ الروسي في المرتبة 63 في قائمةِ الاقتصادات القادرة على المنافسة لعامي 2009 و2010. ويعزو خبراءُ المنتدى الاقتصاديِّ ذلك إلى عدة أسباب من أهمها: الفسادُ والجريمة والتضخمُ والنظامُ الجمركي بالإضافة إلى البيروقراطيةِ وصعوبةِ الحصول على التمويل. وثمة خبراءُ اقتصاديون روس يُـعزون ضَـعْـفَ قدرةِ الاقتصادي الروسي على التنافس لعاملين رئيسيين هما الضرائب والتضخم. ويُـبرز هؤلاء أن الضرائب في روسيا تشكل 40 % من الناتج الإجمالي المحلي في حين أنها في الصين على سبيل المثال تشكل 25 % فقط. أما التضخم فلا يزال عند مستويات مرتفعة. ويضيف الخبراء الروس أن ثمة أسبابا أخرى تؤثر سلبا على المُـناخ الاستثماري منها: ارتفاعُ تعرفة الغاز والكهرباء وكثرةُ الحلقات الوسيطة في مجال الخِدمات وانخفاضُ مستوى انتاجية العمل.


صحيفة "غازيتا" تُـبرز أن المدير التنفيذي لشركة "فيات" الإيطاليةِ لصناعة السيارات   سيرجيو مارشيوني والمديرَ العامَّ لشركة  "سولارس " الروسيةِ لصناعة السيارات فاديم شفيتسوف وقعا أمس بحضور رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين، مذكرةَ تفاهمٍ لتأسيس شركةٍ لصناعة السياراتْ بطاقةٍ إنتاجيةٍ قدرها نصف مليونِ سيارةٍ في العام. وتنص المذكرة على أنَّ مُـساهمةَ الجانبِ الايطالي تتمثل في التكنولوجيا. أما مساهمةُ الجانب الروسي فتتمثل في الإنشاءات والبنى التحتيةِ التي يقوم عليها حاليا مصنعٌ للسيارات وآخَـرُ للمحركات. وتبرز الصحيفة تأكيد رئيس الوزراء فلاديمير بوتين أن الحكومة مستعدة لتقديم قرض للشركة الوليدة بقيمة مليارين و100 مليون يورو. ووعد بالتوسط لدى كبريات البنوك الروسية  لكي تشارك في تمويل هذا المشروع. وأوضح بوتين أنَّـهُ متحمس جدا لهذا المشروع لأن الحديث هنا يدور عن تقنيات حديثةٍ تبلغ قيمة التجهيزات الأساسية فقط أكثر من مليار يورو. وأعاد بوتين للأذهان أن الحكومة قدمت دعما سخيا لقطاع صناعة السيارات في روسيا. فقد اشترت عددا كبيرا من سيارات فيات التي تُجَـمَّـعُ في مصنع سولارس ووزعتها على الدوائر الحكومية. وتم بيعُ 300 آلاف سيارةٍ أخرى في إطار البرنامج الحكومي لتشجيع المواطنين على شراء السيارات المُصنَّـعة في روسيا.


صحيفة "إيزفيستيا" تنشر مقالة مطولة عن "الكازاك" أو "القوزاق" موضحة أنهم عبارة عن مجموعة بشرية من الجنس السلافي الشرقي تَـقْطن المناطقَ الجنوبيةَ في كل من روسيا وأوكرانيا تتكلم اللغة الروسية وتدين بالمسيحية. وعُـرِف القوزاق على مر التاريخ كمقاتلين أشداء. ولهذا كانوا يتمتعون بِـحظوة لدى القياصرة الروس الذين شكّلوا وحدات عسكريةً تتألف بالكامل من القوزاق. وبعد قيام الثورة الشيوعية حلَّ البلاشفة تلكَ التشكيلاتِ العسكريةَ. وتَـعَـرّض القوزاقُ للملاحقة والاضطهاد. وبعد تفكك الاتحاد السوفيتي أُعيد الاعتبارُ لهذه المجموعةِ البشريةِ. وتزايد الاهتمام بها بشكل مضطرد لدرجة أن الرئيس مدفيديف أصدر مؤخرا أربعة مراسيمَ دُفعةً واحدة تسمح للقوزاق بتشكيل 10ِ وحداتٍ عسكريةٍ داخل مجتمعاتهم وتُـحدد لكل وحدة زِيّـا وشعارا وراية. وتَـعتَـمد شكل ومضمون الهُـويات الشخصيةِ ونظامَ الترفيعات وصولا إلى رتبة الجنرال القوزاقي. تبرز الصحيفة أن عدد أفرادِ التشكيلات العسكرية القوزاقية يبلغ في الوقت الراهن حوالي 700 ألف فرد. ويوم أمس صدر عن مجلس شؤون القوزاق التابع لإدارة الرئيس الروسي صدر قرارٌ يقضي بتشكيل وحدات عسكريةٍ نظامية تتألف بالكامل من المتطوعين والمكلفين القوزاق.   وأوضح رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية الجنرال نيكولاي ماكاروف أن الوحداتِ العتيدةَ سوف تتشكل فقط في المناطق التي يُسـتَـدعى منها للخدمة العسكرية أعدادٌ تكفي لهذا الغرض.


صحيفة "فريميا نوفستيه" تقول إن "اتحاد مالكي السيارات" في روسيا يعتزم تَـسـيير مظاهراتٍ كبيرةٍ في أكثر من 40 محافظةً وإقليما احتجاجا على السياسات التي تنتهجها الحكومة في مجال المواصلات. وتشير الصحيفة إلى أن لجنةَ المُـبادَرة لم تحصل بعد على الموافقات اللازمة لتنظيم المظاهرت. وسبق للاتحاد المذكور أن فشل في استحصال موافقةٍ لتنظيم مسيرة احتجاجية بالسيارات تجوب شوارع موسكو. وعندما حاول بعضُ نشطائه أن ينتظموا في مسيرة بادرت شرطة المرور إلى تفريقهم. توضح الصحيفة أن مطالب "اتحاد مالكي السيارات" كانت في البدايةِ تنحصرُ في تخفيض الرسوم الجمركية على السيارات وتعديلِ قانونِ ضريبةِ النقل. وقبل أشهر ظهر لدى مالكي السيارات مطلبٌ جديد يتمثل في إلغاء مفهوم "الطرق الربحية". أي الطرق التي يتوجب على مَـنْ يَـرغب في السير فيها أن يدفع رسوما معينة وبعد ذلك ظهر لدى هؤلاء مطلب جديد يتمثل في إدخال تعديلات جذرية على النظام الداخلي لشرطة المرور. ويلاحظ كاتب المقالة أن مَـطالب "اتحاد مالكي السيارات" بدأت تأخذ طابعا سياسيا حيث ينوي نُـشطاؤه إجراءَ مشاوراتٍ مع ممثلي بعض الاحزاب السياسية لتنظيم حملات واسعةٍ لجمع التواقيع بهدف سحب الثقة من الحكومة الحالية.


صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تتوقف عند التصريحات التي أطلقها الرئيس محمود أحمدي نجاد بمناسبة الذكرى 31 لانتصار الثورة الإسلامية والتي أكد فيها أن إيران أصبحت دولة نووية بكل ما تحمله هذه الكلمةُ من معانٍ. وتشير الصحيفة إلى أن طهران أعلنت رسميا أنها باشرت بتخصيب اليورانيوم بنسبة 20 % وأن باستطاعتها أن ترفع نسبة التخصيب إلى 80 %. وتنقل الصحيفة عن مدير برنامج الأمم المتحدة للرقابة على السلاح النووي ومنع انتشاره  شينون كايل أن تصريحات الرئيس الإيراني تهدف بالدرجة الأولى إلى تحسين الموقف الإيراني في المفاوضات مع السداسية الدولية بشأن تبادل اليورانيوم. يرى كاتب المقالة أن لدى الإسرائيليين وجهةَ نظرٍ مغايرة. لهذا يسعون للقضاء على البرنامج النووي الإيراني بشكل تام. لكن الرئيس الإيراني حذر إسرائيل من مغبة الهجوم على منشآت بلاده النووية مؤكدا أن إيران سوف ترد على ذلك بِـسحق الدولة العبرية. ويضيف الكاتب أن الولايات المتحدة اتخذت مؤخرا إجراءاتٍ عقابيةً بشكل منفرد ضد إيران. وتسعى جاهدة لفرض مزيد من العقوبات عبر مجلس الأمن. وارتباطا بذلك قام السفير الإيراني لدى روسيا محمود رضا سَجّادي بزيارة نائبِ وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف وبحث معه الوضعَ حول الملف النووي الإيراني. ذلك أن الإيرانيين يدركون أن روسيا إذا وافقت على الاقتراح الغربي بتشديد العقوبات على إيران فإن الصين إما أن تصوت لصالح القرار أو تمتنع عن التصويت لكي لا تبقى معزولة في مجلس الأمن الدولي.


صحيفة "فريميا نوفستيه" تلفت إلى تظاهرة جديدة من نوعها نَـظَّـمها مُـتحفُ داروين في موسكو بمناسبة عيد الحب الذي يَحتفِـل به العشاق في 14 من شهر شباط/ فبراير. فقد استضاف المتحف معرضا تحت عنوان: "القبلة ـ هي البداية" أما محتويات المعرض فعبارة عن مجموعة من الصور قام الفنان سيرغي تشيركاسوف بتجميعها من الصحف والمجلات وكروت المعايدة تحتوي على باقة متنوعة من القبل. فثمة صورة لعجوز تقبل لحية تيس بحنان واضح وصورة أخرى لطفلة جميلة تُـغمض عينيها وهي تقبل فتى صغيرا وصورة لعاشقين يتبادلان القبل تحت مظلة كبيرة تحميهما من المطر. وصورةٌ طريفة لفرس نهر حديثِ الولادة يقبل أمه. وتنقل الصحيفة عن أحد منظمي المعرض أن هذه الصور تعكس مراحل تطور القُبل على مر العصور. فقد كانت المجتمعات البدائية تستخدم القُبلةَ كَـوسيلة للتعبير عن الولاء والاحترام والاعجاب والاعتراف بالتفوق.

اقوال الصحف الروسية عن الاوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية
  
قالت صحيفة " كوميرسانت " إن الرئيسَ دميتري مدفيديف كلف الحكومة بإعداد سلسلة مبادرات في الربيع المقبل لتحسين المُناخ الاستثماري في البلاد. وبدا موضوع استكمال خطة خصخصة الشركات والمؤسسات الروسية الكبرى مثيرا للفضول لأن الحكومة أعلنت أنها لا تخطط حاليا لخصخصة الشركات الحكومية الكبرى مثل "روس نِفط" و"غازبروم" أو الشركات المنضوية تحت مؤسسة "روس تيخنولوجي". كما أُعلن أمسِ أنه لا يُنتظر هذا العام أن تتمَ خصخصة مصرفي "سبيربنك" أو "في تي بي".
 
أما صحيفة " فيدومستي " فقالت إن الحكومة الروسية تعتزم تشديد الرقابة على صادرات النفط ومشتقاته وإن وزارة الطاقة تعمل على استحداث نظام رقابة سيتيح السيطرة على جميع الشِـحْنات إلى خارج البلاد. واشارت الصحيفة إلى أن بعض ممثلي شركات النفط الذين اطلعوا على المبادرة يرَون أن الهدف يتعلق ليس فقط بالصادرات بل أيضا بمراقبة الامدادات في السوق المحلية عبر استخدام نظام الملاحة الروسي ( غلوناس ) بينما يتساءل الآخرون عن الهدف من تعزيز الرقابة إذا كان أكثرُ من 90 % من الصادرات يتمُ عبر الأنابيب.

واخيرا تناولت صحيفة " إر بي كا ديلي " تقرير لجنة الرقابة في الكونغرس الأمريكي الذي خلُص إلى أن الاقتصادَ الأمريكي يرزحُ تحت تهديد أزمة أخرى مصدرها كما كان قبل سنوات سابقة سوقُ العَـقارات ولكنْ هذه المرةَ العَـقاراتِ السكنية وليس التجارية مما سيؤدي إلى انهيار النظام المالي لأكبرِ اقتصاد في العالم. ونقلت الصحيفة عن خبراءَ أن الموجة الجديدة من الأزمة قد تُكبد القطاعَ المصرفيَ خسائرَ تصل إلى 300 مليار دولار.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)