إيران تطلق صاروخا جديدا الى الفضاء

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41554/

أفادت القناة التلفزيونية الايرانية الناطقة بالانجليزية "بريس تي في" يوم 3 فبراير/شباط بنبأ اطلاق ايران لصاروخ "كافوشغار-3" (الباحث) بصفته ثالث صاروخ ايراني يطلق الى الفضاء. وقال التلفزيون الايراني ان هذا الصاروخ سيقوم بايصال كبسولة تجريبية الى مدار حول الارض.

أفادت القناة التلفزيونية الايرانية الناطقة بالانجليزية "بريس تي في" يوم 3 فبراير/شباط  بنبأ اطلاق ايران لصاروخ "كافوشغار-3" (الباحث)  بصفته ثالث صاروخ ايراني يطلق الى الفضاء. وقال التلفزيون الايراني ان هذا الصاروخ سيقوم  بايصال كبسولة تجريبية الى مدار  حول الارض.

و تشير  وسائل الاعلام  ان تلك الكبسولة تحتوي على "شحنة من الاحياء " تضم فئران و ديدان وسلاحف.

 وكانت ايران قد اطلقت الى الفضاء في فبراير/شباط و نوفمبر/تشرين الثاني عام 2008 صاروخي "كافوشغار-1 " "كافوشغار-2 "

هذا وشهد  معرض انجازات الصناعة الفضائية الايرانية الذي افتتح يوم 3 فبراير/شباط  في طهران في اطار الاحتفالات  بمناسبة الذكرى الـ 31 للثورة الايرانية التي تجري في الفترة ما بين 1 و11 فبراير/شباط الجاري،  شهد  استعراضاً لصاروخ "سيمورغ" الجديد الايراني الصنع .افادت بذلك وكالة أنباء "فارس" الايرانية  التي ذكرت  ان رئيس البلاد محمود احمدي نجاد ووزير الدفاع احمد وحيدي ووزير العلوم و الابحاث والتكنولوجيا كامران دانشجو حضروا مراسم استعراض الصاروخ الجديد.

واشاد رئيس ايران  بنجاحات العلماء الايرانيين في مجال استكشاف الفضاء الكوني قائلا " ان ايران قطعت خلال السنوات الثلاثين الاخيرة مسافة هائلة على طريق التقدم واستيعاب التكنولوجيات الجديدة". ويرى احمدي نجاد ان اطلاق اول قمر صناعي ايراني "اميد" في العامي الماضي  واطلاق صاروخ "كافوشغار-3" الحامل الكبسولة البيولوجية هما حدثان بالغا الاهمية. وشكر رئيس ايران  العلماء على  عملهم المتفاني لخير البلاد والشعب الايراني.

كما ومن المخطط  له ان تستعرض خلال الاحتفالات بالثورة  هذا العام انجازات اخرى لصناعة الطيران والفضاء الايرانية بما في ذلك الاقمار الصناعية "طلوع" و"مصباح - 2" و"مهدي" التي تم تصميمها وصنعها من قبل العلماء والخبراء الايرانيين. كما تفيد الوكالة ان ايران ستشهد عما قريب  افتتاح مركز علمي يتخصص في دراسة المعلومات الواردة من الاقمار الصناعية الايرانية.

ويتزامن المعرض مع الاحتفالات الضخمة التي تقام  في المدن الايرانية  بمناسبة الذكرى الـ 31 للثورة الاسلامية التي اسفرت في 11 فبراير/شباط عام 1979  عن الاطاحة بنظام الشاه وتأسيس الجمهورية الاسلامية في ايران .

وتتاح لزوار المعرض الفرصة للاطلاع على التصاميم الاخيرة التي طرحتها مراكز الابحاث العلمية والجامعات الايرانية، وبينها القمران  الصناعيان  "طلوع"  و"مصباح - 2" و"مهدي" ، الى جانب  صاروخ "سيمورغ".
والجدير بالذكر ان ايران كانت قد أطلقت منذ سنة اول قمر صناعي لها  يدعى "اميد" اوصله الى المدار الصاروخ  الايراني "سفير".

باريس قلقة من نجاح ايران باطلاق صاروخ جديد

هذا وابدت فرنسا "قلقها الشديد" جراء اطلاق ايران صاروخها الى الفضاء، وعبر عن ذلك المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنارد فاليرو الذي قال ان ما يثير القلق هو ان التقنية المستخدمة في صنع صواريخ الفضاء والصواريخ الباليستية متطابقة، واضاف ان الدول التي تطور امكانياتها لاطلاق صواريخ الفضاء يجب الا تعمل لتسخير هذه الامكانيات من اجل انتشار اوسع لصواريخ باليستية يمكن استعمالها كحاملة لأسلحة دمار شامل.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)